أفق نيوز
آفاق الخبر

وزير الخارجية الإيراني: على أمريكا أن تكف عن الإرهاب الإقتصادي بدل ذرف دموع التماسيح

24

أفق نيوز../

انتقد وزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبداللهيان”، مساعي أمريكا إلى استخدام حقوق الإنسان كأداة من أجل تمرير أجندتها.. مؤكدا أنه يتعين على أمريكا بدل ذرف دموع التماسيح، أن تكف عن الارهاب الاقتصادي.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) عن عبداللهيان في تغريدة نشرها عبر تويتر يوم الثلاثاء، القول: “لقد صدر الايعاز بالتحقيق حول وفاة “مهسا” المأساوي، حيث قال رئيس الجمهورية “إنها كانت بمثابة بناتنا”.. في إشارة إلى حادث وفاة الشابة الإيرانية “مهسا أميني”.

وأضاف: إن حقوق الإنسان تحظى بقيمة ذاتية في إيران، وذلك خلافا لأولئك الذين يحاولون استغلالها كأداة ضد منافسيهم- ينبغي على أمريكا أن تضع حدا للإرهاب الاقتصادي الذي تمارسه، بدل ذرف دموع التماسيح.

الجدير ذكره أن عبداللهيان، يرافق الوفد رفيع المستوى للرئيس الإيراني “السيد ابراهيم رئيسي”، إلى اجتماع القمة الـ77 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة في نيويورك.