أفق نيوز
آفاق الخبر

موقع هندي: إليزابيث الثانية و70 عاماً من جرائم الحرب والاستعمار

4

أفق نيوز – ترجمة – عبد الله مطهر

لقد تميز موت اللبوة المسنة “إليزابيث الثانية” وانضمام الصقر العجوز “تشارلز الثالث” باستعراضات عسكرية ضخمة وإطلاق نيران المدفعية في عدة مدن خاضعة للحكم البريطاني وعبر المحيط الإنجليزي من اسكتلندا إلى نيوزيلندا.

لكن الحقيقة التي تم تجاهلها هي جرائمها المرتكبة خلال فترة حكمها وفترة حكم أسلافها، حيث أن إجمالي الوفيات بعد الحرب العالمية الثانية في البلدان التي احتلتها المملكة المتحدة بلغ 727 مليون شخص أو 56% من ذلك الإجمالي من جميع أنحاء العالم.. وبلغ مجموع الوفيات الزائدة للعالم بأسره في عهد الملكة إليزابيث الثانية 1952-2022 حوالي 1.5 مليار مع حوالي 50% في البلدان التي تحتلها المملكة المتحدة بشكل مختلف.

  ومع ذلك فأن هذه الحقيقة المروعة التي لم يتم التحدث عنها خلال عشرات الأيام من الحداد الجماهيري الهائل بين وفاة  الملكة في 8 سبتمبر 2022 وجنازتها الرسمية التي أقيمت في وستمنستر أبي في 19 سبتمبر 2022 والتي شاهدها المليارات من الناس على شاشة التلفزيون حول العالم.

وهذا ما يؤكده موقع “كاونتر كارانتس“ الهندي، حيث قال إن الملكة إليزابيث الثانية ضالعة في الإبادة الجماعية اليمنية وهي من غذت الحرب بأسلحتها.. وأن خلال 70 عاماً من حكم الملكة حدث في جميع  الاستعمار البريطاني والحروب والإبادة الجماعية.

وأكد أن الملكة إليزابيث الثانية كانت محايدة سياسياً وعاجزة عن السلطة ، إلا أنها كانت ملكة دولة عظمى تسببت في إلحاق أضرار جسيمة بالعالم من خلال الاستعمار والحرب والاستعمار الجديد في السبعين عاما الماضية.

وذكر أن على مدار الألف عام الماضية لا يمكن تجاهل أن مكتب الملكة مرتبط بشكل لا مفر منه بألف عام من الغزوات والفظائع الاستعمارية التي قادها أو ترأسها أسلافها.. لقد كانت الملكة إليزابيث الثانية ملكة لبريطانيا لمدة 70 عاما.. حيث تربعت على العرش من عام 1952 إلى 2022 ، وخلال ذلك الوقت كانت المملكة المتحدة متورطة بانتظام في الحروب في جميع أنحاء العالم.

وأفاد أن الإنجليز غزا 193 دولة من دول العالم الحالية على مدى 1000 عام الماضية.. لقد غزت المملكة المتحدة كلاً من  أفغانستان ، الأرجنتين الصين مصر  البحرين والكويت وإيران والعراق وسوريا وفلسطين واليمن وقطر والإمارات والصومال… إلخ.

وأورد أن شركة الهند الشرقية البريطانية سيطرت على عدن في عام 1839، أنه صراع طويل ومعقد بين الشمال والجنوب يشمل المملكة المتحدة ومصر و السعودية ، شمال اليمن انضم للأمم المتحدة “1947”.

وتابع أن اليمن الجنوبي استقل عن المملكة المتحدة عام “1967..  لقد تدخل التحالف السعودي المدعوم من المملكة المتحدة والولايات المتحدة ضد اليمن في عام 2015، حيث يتكون من مصر وبعض دول الخليج وبعض الدول الأفريقية.

وأضاف أننا نجد أن المملكة المتحدة متواطئة في الإبادة الجماعية اليمنية المتفاقمة.. علاوة على تهديد هائل من المجاعة، حيث أن حوالي 66000 حالة وفاة يمكن تجنبها في عام 2022 وحده.. فحتى الآن قتل مايقرب من 400 ألف شخص و 1.3 مليون قتيل متوقع بحلول عام 2030.