أفق نيوز
آفاق الخبر

‏الرئيس المشاط: السلوك الأممي لا يساعد أبداً على بناء الثقة وتحقيق السلام بقدر ما يدخل ضمن العوامل المباشرة التي تقف وراء إطالة أمد الحرب

22
أفق نيوز/خاص/

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، حرصنا اليمن الكبير على السلام والانفتاح على كل الجهود والمساعي الخيرة، والاستعداد التام لتبادل ومعالجة المخاوف وضمان المصالح المشروعة مع محيط العربي والإسلامي ومع كل دول العالم.

وقال الرئيس المشاط في كلمة له بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 21 سبتمبر: أدعو قيادة الحرب في الجانب الآخر إلى الانتقال المشترك من استراتيجيات الحرب والسياسات العدائية الى استراتيجيات السلام”..”وندعو لإنهاء العدوان والحصار والاحتلال بشكل كلي ومعالجة آثار وتداعيات الحرب والتعاون في إصلاح ما أفسدته”.

 

ودعا الرئيس المشاط، المجتمع الدولي ومجلس الأمن و #الأمم_المتحدة إلى دعم خيارات السلام الجاد والحقيقي.. وقال: أن “على المجتمع الدولي البدء الفوري في تعديل السلوك الذي دأبوا عليه باعتباره سلوكاً معيقاً ومحبطاً ومنحاز”.

وأضاف الرئيس المشاط: أن “السلوك الأممي لا يساعد أبدا على بناء الثقة وتحقيق السلام بقدر ما يدخل ضمن العوامل المباشرة التي تقف وراء إطالة أمد الحرب”.. مضيفاً.. ” لقد حان وقت السلام وفي معرض السلام لا ينبغي للخارج أن يكذب الكذبة ويصدقها إلى ما لا نهاية”.

 

وجدد الرئيس المشاط دعوته لقيادة الحرب في الجانب الآخر إلى سرعة الانخراط العملي في إجراءات بناء الثقة بدءً بالخطوات الضرورية في الجانبين الإنساني والاقتصادي.. وقال: أن في مقدمة خطوات بناء الثقة رفع الحصار عن الموانئ والمطارات اليمنية وضبط موارد والثروات النفطية والغازية بما يكفل صرف الرواتب”.

 

وأضاف: “ندعو للعمل على إحراز التقدم المطلوب والمشجع في تبادل إطلاق الأسرى والجثامين والكشف عن المفقودين.. مؤكداً جهوزية صنعاء التامة للدخول الفوري في إنجاز هذه الخطوة الإنسانية على قاعدة الكل مقابل الكل.