أفق نيوز
آفاق الخبر

الشيخ الديهي: النظام البحريني معزولٌ شعبياً ووجد بالكيان الصهيوني اللقيط ملجأً

2

أفق نيوز../

أكَّد نائب الأمين العام لجمعية “الوفاق” البحرينية الشيخ حسين الديهي أنَّ “النظام البحريني مهزوم ومأزوم وقد وجد بالكيان الصهيوني اللقيط المؤقت ملجأً له من شعبه”.. لافتاً إلى أنَّ تهويد المنامة طمس لهوية العاصمة الأصيلة وتاريخها الإسلامي العريق.

وقال الشيخ الديهي في مقابلة له عبر قناة المنار اللبنانية: إنَّ “النظام البحريني يتعاون مع الصهاينة على المستوى السيبراني، ممَّا يهدّد مصلحة الشعب وأمنه، وهو يمتهن تأجيج المشاكل الطائفية والقبلية الوهمية مع الدول المجاورة”.

كما أكد أنّ “التطبيع الأكاديمي يهدّد شعوب الخليج وشعب البحرين وهو محاولة بائسة لن تمرّ”.

وأوضح أنَّ النظام البحريني يعيش عزلة شعبية.. وبسبب المخاوف من التراجع الأمريكي، لجأ إلى الحماية الصهيونية، وبهذا باعوا الوطن وأغرقوه وهدّدوا مصالحه.

وشدَّد على أنَّ الشعب البحريني، بجميع أطيافه، سنةً وشيعةً، مقاطعون للصهاينة، ودبلوماسيو العدو جبناء ويخشونه ولا يكشفون عن هويتهم لأن كلّ بحريني قنبلة موقوتة بوجههم.

واعتبر أنَّ “يوم التطبيع وصمة عار نتبرأ فيه من العدو، ونرسخ في أذهان شعبنا والأجيال القادمة خطورته وتبعاته”.

وعن الظلم المستفحل بحق المساجين المظلومين، كشف الشيخ الديهي أنَّ “عشرات الآلاف من البحرينيين دخلوا السجون والنظام امتهن تعذيبهم، لكن الشعب صامد وثابت على مطالبته السلمية بحقوقه وبتبرئه من التطبيع”.

وقال: إنَّ “الشيخ علي سلمان أيقونة العمل السلمي، الصابر الثابت الذي لم تتغير ثوابته، ولم ينقطع عن متابعة شؤون شعبه يومًا”.

وأضاف: “شعب البحرين عبَّر بكل جرأة وصلابة، رغم التهديد والوعيد، عن مواقفه ومقاطعته للانتخابات”، وأرجع ذلك إلى فشل التجارب النيابية السابقة التي أفقرت الشعب البحريني، وطبّعت مع العدو.

وحول الانتخابات البحرينية، اعتبر أنَّ “ما يجري اليوم في البحرين من تدهور على كافة المستويات يعكس واقع البلاد السيء، وما يقوم به النظام هو محاولة لتلميع هذا الواقع عبر الانتخابات، وواقع البحرين لا يبشر بخير، والانتخابات مجرد بهرجة إعلامية ولا مرشحين يمثلون النخب السياسية الوازنة، حيث إن 99 في المائة من الشعب مقاطع -ليبراليين وإسلاميين- بسبب التجارب الفاشلة التي خاضها البرلمان البصّام”.

واتهم الشيخ الديهي النظام الخليفي بالتلاعب في الكتل الانتخابية مستفيدًا من عملية التجنيس.. لافتًا إلى أنَّه “اليوم مستعد لدفع الملايين ليستفيد إعلاميًا من حدث الانتخابات والتعمية على الحقائق وواقع الانتهاكات، والحكومة الجديدة لم تكن إلا نسخة عن سابقاتها ولم تحدث أيَّ تغيير للحال المتدهور في البلاد”.