أفق نيوز
آفاق الخبر

صنعاء تكشف عن أسلحة إستراتيجية جديدة يصل مداها إلى قلب الكيان الصهيوني وتركيا (صور وفيديو)

228

أفق نيوز../

كشفت القوات المسلحة اليمنية خلال العرض العسكري في العاصمة صنعاء، عن عدد من أبرز أسلحة الردع الاستراتيجية الجديدة بعيدة المدى التي تمتلكها ويصل مداها إلى كيان العدو الصهيوني، وهي من إنتاج هيئة التصنيع الحربي، وذلك بمناسبة العيد الثامن لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر.

واستعرضت القوات المسلحة خلال العرض العسكري صواريخ “قدس” المجنحة بأجيالها الثلاثة وهي صواريخ من إنتاج الصناعات العسكرية اليمنية المحلية ويصل مداها إلى كل مناطق وعواصم دول تحالف العدوان، ولا تستطيع الرادارات كشفها.

وأما صاروخ “قدس3” يتميز بقدرته على التخفي عن الالتقاط الراداري، وقدرته على الوصول إلى أهداف بعيدة المدى وإصابتها بشكل دقيق ومباشر ويصل مداه إلى أبعد نقطة في كيان العدو الصهيوني، وهذا النوع من الصواريخ الذي يعمل بالمحركات النفاثة تحدث عنه خبراء في جيش العدو الإسرائيلي كسلاح كاسر للتوازن، وهو مخصص لحماية مدينة القدس المحتلة كما تقول صنعاء.

وأيضاً، ضم العرض العسكري الأضخم والأكبر للقوات المسلحة اليمنية والذي يُعد الأول من نوعه والأكبر في المنطقة، منظومات عديدة لأجيال متعددة من الطائرات المسيرة ومنها طائرة “وعيد” بعيدة المدى التي يصل مداها إلى أكثر من 3000 كم، وهي قادرة على الوصول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وطائرة “وعيد” المسيرة التي تعد فخر الصناعات العسكرية اليمنية ويصل مداها إلى أكثر من ثلاثة آلاف كيلو متر، تحمل عدة رؤوس متفجرة حسب نوع الهدف، وتقوم بتنفيذ عمليات هجومية دقيقة، وفي ذلك رسالة وعيد لا تعني كل من يقع في نطاق مداها إلا من كان معتدياً للشعب ومهدداً مقدسات الأمة، وفي حال تورط كيان العدو الصهيوني بصورة مباشرة في الحرب على اليمن وبارتكاب أي حماقة بحق شعبنا، كما حذر قائد الثورة، فما عليه إلا الإستعداد لتلقي ضربات “وعيد” وهناك المزيد والمزيد من المفاجآت العسكرية التي لم تكشف عنها قواتنا المسلحة بعد.

وتعد طائرة “وعيد” المسيرة الهجومية بعيدة المدى أبرز رسالة كُشفت خلال العرض العسكري في صنعاء، والتي يصل مداها إلى أكثر من 3000 كم، وهو أطول مدى تعلن عنه القوات المسلحة اليمنية لأسلحتها الإستراتيجية، ما يعني قدرتها على ضرب أي هدف معادي في المنطقة وصولاً إلى قلب “تل أبيب” عاصمة كيان العدو الإسرائيلي وتركيا.