أفق نيوز
آفاق الخبر

الفلسطينيون يعجبون بهذا الصاروخ اليمني الذي أرعب الكيان الصهيوني.. شاهد ماذا قالوا؟

217

أفق نيوز../

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن التطور العسكري اليمني الذي أظهره العرض المهيب في العاصمة صنعاء احتفاءً بالعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر المجيدة يرعب الكيان الصهيوني.

وفي حوار خاص مع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) قال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر: إن الجيش اليمني اليوم هو أكثر تطورا وقوة وتصميم على تطوير قدراته العسكرية والقتالية في مواجهة العدو الصهيوني، وهو ما بات يشكل مزيدا من الخوف والرعب لهذا العدو المجرم.

وتوجه مزهر بالتحية للشعب اليمني الشقيق.. مشيراً إلى أنه كان دوماً منحازا للشعب الفلسطيني وقاوم وقاتل واستشهد من أجل فلسطين.

وتابع قائلاً: “الموقع الجغرافي الذي يمتاز فيه اليمن الشقيق وسلاح الصواريخ المتطور الذي أصبح يمتلكه الجيش اليمني وبالتحديد صاروخ “قدس ٣” بات يرسل رسائل واضحة للعدو”.

وأوضح مزهر أن رسالة التطور العسكري تفيد بأننا أمام تطور نوعي وحالة جديدة من سلاح الردع للعدو وأدواته في المنطقة.

وكانت القوات المسلحة اليمنية عرضت عشرات المنظومات الصاروخية المتطورة، والأسلحة البحرية والدفاعات الجوية التي صنعتها هيئة التصنيع الحربي، وكذا أسلحة بحرية وصواريخ وزوارق وطرادات بحرية حديثة أنتجتها هيئة الصناعات الحربية اليمنية.

وتضمن العرض العسكري أسلحة ومنظومات دفاع جوي متطورة صنعتها هيئة الصناعات الحربية اليمنية خلال فترة العدوان وهي منظومات يمكنها تحييد الطائرات المعادية عن الأجواء، بالإضافة إلى صواريخ قدس المجنحة بأجيالها الثلاثة وهي صواريخ صنعتها الصناعات العسكرية اليمنية المحلية تبلغ مدياتها إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما شمل العرض أيضا منظومة صواريخ قدس3 وهي صواريخ مجنحة صنعتها هيئة الصناعات العسكرية اليمنية، مخصصة لحماية القدس وضمن معادلة القدس، وكذا منظومات عديدة لأجيال متعددة من الطائرات المسيرة ومنها طائرة وعيد التي يصل مداها إلى أكثر من 2500 كيلو متر.

 

*حركة الجهاد الإسلامي: نبارك التطور العسكري اليمني ونعدّه نموذجا يحتذى به

ومن جهتها، أشادت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالتطور اليمني الكبير الذي أظهره العرض العسكري والأمني المهيب في العاصمة صنعاء احتفاءً بالعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر المجيدة.

وقال المتحدث باسم الحركة طارق سلمي في حوار خاص لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ): إن حركته تبارك التطور النوعي في المنظومة الصاروخية للجيش اليمني.. مشيرا إلى أن التعاظم في القوة العسكرية اليمنية يدل على صلابة الموقف اليمني في مواجهة المشروع الصهيوني ومشروع الاستكبار العالمي الذي يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وتقسيم المنطقة.

وأضاف سلمي: “اليمن تحاول من خلال هذه الأسلحة الجديدة والمنظومات الصاروخية أن ترسل رسالة إعلامية وميدانية فحواها أنها على أهبة الاستعداد لمواجهة المشاريع المعادية، وهو ما يقلق ويربك العدو الصهيوني الذي لا يريد لأي دولة عربية أن تتطور أو تتقدم”.

وتابع قائلاً: “يريد العدو الصهيوني قتل الدول العربية في مهدها، الا أن اليمن أصبح اليوم نموذج حقيقي يُحتذى به في تراكم واعداد الجيش والشعب اليمني لمواجهة هذه المخاطر التي تحدق بالأمة”.

وشدد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي على أن تسمية صاروخ “قدس 3” الأبعد مدى والأكثر دقة، تدل على أن القدس تسكن في عقول وقلوب الشعب اليمني.. مضيفا: “إن ذلك يمثل لنا كفلسطينيين دعم وإسناد مهم في مواجهة العدو الصهيوني الذي يهدف إلى تفتيت الأمة ومصادرة خيراتها وتدنيس المقدسات الفلسطينية والإسلامية”.

ونوه سلمي إلى أن حركة الجهاد تبارك خطوة تطوير القدرات العسكرية اليمنية وتؤيد بذل المزيد من الخطوات على جميع الأصعدة حتى دحر الاحتلال وتحرير الأرض.