أفق نيوز
آفاق الخبر

هيئة الزكاة تدشن مشروع توزيع الزكاة العينية للمحاصيل النقدية بأكثر من 110 ملايين ريال

9

أفق نيوز//
دشنت الهيئة العامة للزكاة، اليوم السبت، مشروع توزيع الزكاة العينية للمحاصيل النقدية بتكلفة 110 ملايين و687 ألف ريال، تحت شعار “غذاء واكتفاء”.

ويستهدف المشروع ستة آلاف حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام بدُور أيتام أمانة العاصمة ومرضى سوء التغذية والحروق والأسر الأشد فقراً بمديرية الدريهمي ضمن مصرف الفقراء والمساكين، وأبناء الجاليات ضمن مصرف ابن السبيل وأسرى العدو ضمن مصرف المؤلفة قلوبهم.

وفي التدشين أشاد وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور، بجهود قيادة ومنتسبي الهيئة العامة للزكاة من خلال المشاريع التي تنفذها في مختلف المحافظات.

وقال: “ما نشاهده اليوم من زكاة المحاصيل الزراعية كالعسل والبن والزبيب واللوز والزيوت التي لم تكن معروفة سابقاً، نجد أن هيئة الزكاة تعمل على توزيع الزكوات ضمن مصارفها الشرعية التي استطاعت أن تحيي ركناً من أركان الإسلام”.

وأشار إلى أن الاهتمام بالزراعة ضاعف من الإنتاج في كافة الجوانب وانعكس على الزكاة، ما يترجم ذلك توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي الذي أكد ضرورة الاهتمام بالزراعة وزيادة الإنتاج لتحقيق الأمن الغذائي.

ولفت وزير الزراعة إلى الأيادي البيضاء في كل يوم لهيئة الزكاة، حيث مولت الأسبوع الماضي عرس جماعي لأكثر من 10 آلاف عريس وعروس، تلاه مشروع تمويل 100 عملية زراعة كلى للفقراء من أمراض الفشل الكلوي واليوم توزيع الزكاة العينية من المحاصيل النقدية.

فيما أوضح رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، أن المشروع يأتي ضمن 17 مشروعاً تنفذها الهيئة بمناسبة المولد النبوي الشريف بتكلفة أكثر من 10 مليارات ريال.

ونوه بأن المشروع يتضمن ستة آلاف حقيبة من المحاصيل النقدية ضمن الزكاة العينية التي تحتوي على عسل وزبيب وبن وقشر ولوز وزيت السمسم وغيرها من المحاصيل، مبيناً أن الهيئة قدمت خلال شهر رمضان 20 ألف حقيبة محاصيل نقدية ذاتها للحالات الفقيرة والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى الحروق وسوء التغذية وأبناء الجاليات وأسرى العدو.

وأكد أبو نشطان حرص الهيئة على توفير احتياجات الفقراء والمساكين في مختلف جوانب مأكلهم وملبسهم وصحتهم وغذائهم تجسيداً لعظمة ركن من أركان الإسلام وإحيائه بعد عقود من التغييب بفضل توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى وكافة المخلصين من أبناء الوطن.

وقال: “نحن على موعد مع إطلاق المشروع العملاق في التمكين الاقتصادي والذي من خلاله سنمكن عشرة آلاف و50 شاباً من خريجي المعاهد المهنية في مختلف التخصصات المهنية منها 25 برنامجا في أمانة العاصمة و12 برنامجا في الحديدة كمرحلة أولى ثم سيشمل مختلف المحافظات.

ودعا رئيس هيئة الزكاة، المزارعين خاصة مع بداية موسم الحصاد، إلى المبادرة بإخراج زكاة أموالهم لما فيه تنمية وبركة أموالهم، لافتاً إلى حرص الهيئة على توزيع المزارعين زكاتهم بالشراكة مع الهيئة على الفقراء.

بدوره أشار وكيل الهيئة لقطاع المصارف محمد العياني، إلى أن مشروع توزيع منتجات المحاصيل النقدية من الزكاة العينية يهدف لتحقيق المقاصد الشرعية من خلال صرف الزكاة في مصارفها ومستحقيها من الفقراء والمساكين.