أفق نيوز
آفاق الخبر

شرطة العدو الصهيوني تقرر فصل 3 ضباط لفشلهم في التصدي لمنفذ عملية شعفاط البطولية

17

أفق نيوز //
قرر قائد شرطة حرس الحدود الصهيوني، مساء الإثنين، فصل وتجميد عدد من الضباط، في أعقاب فشل شرطة العدو في التعامل والعثور على منفذ عملية حاجز شعفاط بالقدس الشهيد عدي التميمي خلال أكتوبر الماضي.

وبحسب القناة 14 العبرية، فأن قائد شرطة حرس الحدود” أمير كوهين” قرر فصل 3 ضباط بشكل نهائي وتجميد ضابط آخر لمدة عام، في أعقاب الفشل بالتعامل مع منفذ عملية حاجز شعفاط بالقدس الشهيد عدي التميمي، والتي أسفرت عن مقتل مجندة وإصابة اثنين آخرين.
وعقب الإعلان عن قراره، قال “قائد شرطة حرس الحدود أمير كوهين:” أن المقاتلون لم يردوا على منفذ العملية كما كان متوقعًا”. بدوره، علق رئيس أركان جيش العدو “الإسرائيلي أفيف كوخافي”، بعد تسلمه نسخة من النتائج الجديدة الخاصة في الفشل “الإسرائيلي” في التعامل مع الشهيد عدي التميمي، قائلاً:” أنه هجوم صعب، ويجب استخلاص العبر منه وتنفيذها بأسرع وقت”. وأضاف:” أن الضباط والجنود تصرفوا بطريقة لا تتماشى مع مهامهم” (في إشارة لفشلهم في مواجهة الشهيد عدي التميمي) وفي 9 أكتوبر 2022، نفذ الشهيد التميمي عملية إطلاق نار من مسافة صفر عند حاجز مخيم شعفاط شمالي القدس أسفرت عن مقتل “مجندة إسرائيلية” وإصابة حارس آخر وجندي. واستشهد التميمي برصاص جنود العدو بعد 10 أيام من المطاردة وفشله في العثور عليه عقب تنفيذه عملية اطلاق نار ثانية وقعت قرب مستوطنة “معاليه أدوميم” شرق مدينة القدس المحتلة، أسفرت عن إصابة حارس “أمن” إسرائيلي” بجراح.