أفق نيوز
الخبر بلا حدود

قبائل البيضاء تعقد إجتماعها القبلي الموسع متوعدة الغزاة والمرتزقة

143

رداع / احمد العزاني

نظم أبناء ومشائخ ووجهاء قبائل مديريات قيفة ولدربيع والقريشية والشرية بمحافظة البيضاء وقفة إحتجاجية للتنديد بجرائم العدوان السعودي الغاشم ومايرتكبه من جرائم وحشية بشعة بحق ابناء الشعب اليمني ومايقوم به الطيران الظالم من تدمير للبنية التحتية والمشاريع الخدمية في كافة القطاعات.

وفي الوقفة الاحتجاجية أكد محافظ محافظة البيضاء علي محمد المنصوري أن العدوان على اليمن قد استهدف كل مقومات الحياة ولم يستثني احد في عدوانه وان كل الجرائم المرتكبه ضد الشعب اليمني ليست الا للنيل من كرامة وعزة ونخوة وتاريخ وحضارة اليمن وشعبه واشار محافظ محافظة البيضاء علي المنصوري ان استهداف الاطفال والنساء وهدم البيوت على ساكنيها واستهداف المصانع والمنشآت الحكومية والخاصة هي شواهد حية عن جرائم العدو السعودي الذي لم يتورع عن استخدم كافة الاسلحة الفتاكة ضد الشعب اليمني .

وفي الوقفة الاحتجاجية اكدالشيخ احمد سيف الذهب ان الجميع يستنكر الاعمال الاجرامية للعدوان السعودي الظالم ولفت الشيخ احمد سيف الذهب الى ان الشعب ماضي في الخيارات الاستراجية وصامد في وجه العدوان الغاشم حتى يتحقق النصر المؤزر .

كما اشار المشاركون من مختلف قبائل قيفه ان تلك الجرائم لن تسقط بالتقادم وسوف تكون ثأرا عبرالاجيال وأشار المشاركون إلى أن العدوان فشل في تحقيق اهدافه على الرغم من بشاعة جرائمه وما ألحقه من خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات والبنيته التحتية

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات وشعارات منددة بجرائم العدوان ومخططاته الإجرامية واستهدافه المواطنينوأكد المشاركون رفضهم القاطع لأي حوار مع العملاء ما لم يتخلوا عن ارتهانهم للخارج وتنفيذ توجيهاته فهم كما أوضح المشاركون من عرقل الحوار بين المكونات السياسية في البلد وسعوا إلى اجهاضه من خلال استدعائهم قوى التحالف للعدوان على اليمن قبل إنجاح الحوار .

إلى ذلك بارك المشاركون الإنتصارات العظيمة التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية على الشريط الحدودي مع السعودية وأكدوا أنهم سيكونون في هذه المعركة المقدسة سندا ورادفا قويا للجيش واللجان الشعبية في المعركة التي يخوضونها دفاعا عن اليمن أرضا وانسانا وسيدعمون المجاهدين بالمال والرجال وبكل ما من شأنه أن يعيد لليمنيين كرامتهم ويثأر لدماء شهدائهم وجرحاهم.

كماندد المشاركون بالأدوات الإستخباراتيه الأمريكية والسعودية التي تعمل منذ عقود على تعميق الطائفية والمناطقية والعنصرية بين مختلف أطياف وشرائح المجتمع اليمني.

ودعا المشاركون كافة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية ذات الصلة وعلى رأسها الأمم المتحدة إلى إثبات مهمتها الانسانية التي تأسست وفقها والنظر إلى هذه الجرائم الوحشية التي فاقت جرائم الحرب المعتادة، وتقديمها إلى الجنايات الدولية لينال العدو السعودي المجرم وحلفائه جزاءهم العادل بحق ابناء اليمن وماارتكبوه من جرائم وحرب ابادةوتدمير للبنية التحتية….

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com