أفق نيوز
الخبر بلا حدود

بدون الكيان البحر الاحمر بأمان

136

أفق نيوز – بقلم – احمد الزبيري

عندما يتحدث قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي على العالم ان يصغى جيداً وعلى الاشرار المجرمين ان يخافوا ويعيدوا حساباتهم  فهو لا يلقي الكلام على عواهنه بل يعني ما يقول ويقترن هذا بالعمل وقد جربونا طوال تسع سنوات خلالها تأكد العالم ان الله قد جعل من ضعفنا قوة وان المؤمن المستضعف منتصر بإرادة الله وعلى المستضعفين الذين يجاهدون في سبيل الحق والعدل والخير يتكئون على نصير حقيقي في اليمن .

 

بريطانيا وامريكا والغرب والكيان الذي زرعوه في فلسطين كان عليهم ان يوقفوا مجازرهم الاجرامية التي يرتكبونها بشكل وحشي على اهلنا في غزة وفلسطين بعد خطاب قائد الثورة لكنهم قاسوا الامور بما اعتادوا عليه مع الانظمة العربية فكانت سفينة اليهودي الصهيوني رامي اونجر هي التأكيد اننا في زمن جديد ، اما ادواتهم وعملائهم من الحكام العرب والمسلمين فهم يعون اليوم اكثر من اي وقت مضى ان بقائهم على عروشهم وكراسيهم مرهون ببقاء هذا الكيان اللقيط .

 

الشعب اليمني اليوم يمتلك قيادة شجاعة وحكيمة والاستيلاء على السفينة الصهيونية غايته وقف العدوان على ابناء شعبنا الفلسطيني في غزة وان أكثر من يحرص على السلام والاستقرار وتأمين طرق الملاحة الدولية هو اليمن وان تحذيرنا كان منذ البداية واضحاً لا لبس فيه ومن اراد التلبيس فهذا شأنه ومن يهدد الأمن والاستقرار هو هذا الكيان وشركائه ومن صنعوه ، وهم سبب كل الحروب التي شهدتها منطقتنا على مدى ثلاثة عقود بالحد الادنى ونراهم يشعلون الحروب من الشرق الاوسط الى اوكرانيا وحتى بحر الصين وقدرهم في كل هذا ان يهزموا وايغالهم في دماء اطفال فلسطين سيجعل سقوطهم مدوي ونهايتهم بشعه وما الجنون والانحطاط الا اثبات ان قضاء الله وقدرة يفعل فعله فيهم .

 

محاولة اخذ الامور الى الاتجاهات التي تخدم كيان العدو الاسرائيلي مفضوح والشعب اليمني وقيادته حددوا اسباب الاستيلاء على هذه السفينة واقتيادها الى مكان آمن ووقف العدوان على غزة هو من سيعيد الأمور الى نصابها.

 

وكان هذا واضحاً في بيان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع واي تفسير خارج سياقه يندرج في اطار هروب نتنياهو الى المزيد من الفوضى عليه ينقذ نفسه لكنه سيغرق في دماء الابرياء المظلومين من اطفال فلسطين وسيعجل من عمر كيان الاستيطان الذي لن يبلغ الثمانين كما حسبوها في نصوص الصهاينة التلموديه .. الملاحة البحرية في البحر الاحمر لا تستهدف الا المعتدين وهي ستكون امنه ونحن احرص الناس على تأمينها  وقول غير ذلك لعب في الوقت الضايع (وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون)

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com