أفق نيوز
الخبر بلا حدود

#أمريكا_تقتل_الشعب_اليمني

190

رند الأديمي

أربع كلمات وصلت للعالمية ثالث هاشتاج تصدر العالم في خلال هذا الأسبوع ………… أردنا به أن يوصل صوتنا للعالم ويعبر المحيطات ويصدم ذلك التضليل الكبير. وبفضل من الله وصل صوتنا للعالم .ولكن المثير للضحك هم الإخوان وحملتهم المضادة وهاشتاجهم  باسم أمريكا ترعب الحوثيين.

هل الحقد وصل الي هذا الحد وما مشكلة المرتزقة في هاشتاج لا يسيء لهم بل يشير الي العدو الخارجي المتحكم بالعالم أجمع!

هل هم علي أتم الاستعداد للسجود لأمريكا ونتنياهو فقط نكاية بشعار أنصار الله.

هل وصل بهم الحقد بأن يتناسوا تاريخ تلك الدولتين الديكتاتويتين من هددت أمن العالم أجمع، فقط نكاية بالحوثي وصالح.

من المعروف أن أمريكا الدولة الإمبريالية الكبري التي تعتبر كسمك قرش يلتهم كل أسماك المحيط في هذا العالم الموحش.

وأن تلك الدولة التي أطلقت نووي في اليابان علي ناجازاكي وهيروشيما في الحرب العالمية الثانية 1945 وأبادت تلك القرية بمن فيها وقتلت ما يعادل 140 ألف نفس بشرية في ناجازاكي و80 ألف في هيروشيما أما البقية فقد تعرضوا للتشويه وسرطانات في الدم وعلي مدى الأجيال تناقلت تلك الأمراض بسبب رعونتها.

وعليك أن تفتح كتب التاريخ لتصاب بالذهول في أن كتب التاريخ تتعامل مع تلك الإبادة كأخطاء واردة في الحروب، فهل كتب التاريخ أيضا مدفوعة السبق؟! أما أنها تخدم المنتصر والأقوى؟!

وإن أخرسوا التاريخ …..هل سيخرسون الأم وهي تعلم أبنها أن أمريكا من قتلت أباك من قتلت أخاك من دمرت العالم لأجل مطامعها .. وبالمثل، هنا لا أظن أنهم سيخرسون الأم وهي تحدث أبنها قصص عن العدوان السعودي الغاشم وعن كيف كان لنا وطن وكيف تحول نصفه مشرد ونصفه تحت التراب.

نشأ الشعب الياباني وهو متغذي علي ثقافة أن العدو الأكبر هو أمريكا ولم يتصالح مع من قتله يوما !

ولم تسمع ياباني يقول شكرا أمريكا ….نكاية بأخيه المختلف يوما مع أنها دولة بوذية لادينيه فيها المسلم والمسيحي والكونفوشيسي والزاردشتي وتتعدد فيها المذاهب والأديان ولكن لم نسمع قط أنهم مستعدين لأن يتحالفوا مع الشيطان نفسه نكاية بعدو الله !

افتح كتب التاريخ وهي تتحدث عن تلك القنابل كشيء اعتيادي وكيف كتب التاريخ تحول تلك الأرواح كسجلات أرقام وكفي..ومن هنا تعرف من هي أمريكا؟ ومن هي الدول الصغري التي قد تسحقها أمريكا إن شاءت وأيضا الدول الدودية الوهابية التي هي ليست سوي مجرد أدوات تنتهي مدة صلاحيتها بقرار دولي.

ولأننا نخشي أن يطمس صوتنا التاريخ…. وتغتال حناجرنا البترودولار

ولأننا لانقبل أن ننظم للملايين في ناجازاكي وهيروشيما والبوسنة والهرسك وكل من اضطهدتهم أمريكا.

ولأننا في عصر الهاشتاجات والعوالم المتداخلة بضغطة enter، كسرنا حاجز الصمت وبدل أن نخاطب ذاتنا بإعلام محلي لابد أن يعبر شراع وجعنا المحيط الهادي وليعرف المواطن الغربي الغير مسيس أن أمريكا تقتلنا بأدواتها العفنة السعودية وأخواتها.

إياكم أن تستخفوا بهاشتاج يتكون من أربع كلمات فلربما لهاشتاج أن يرفع أقوام ويذل أقوام أخرى !!

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com