أفق نيوز
الخبر بلا حدود

بضغط سعودي وترحيب صهيوني.. إقرار حزب الله منظمة إرهابية

129

يمانيون ../

أعلن مؤتمر وزراء الداخلية العرب المنعقد في تونس بدورته الثالثة والثلاثين، تحت رعاية الرئيس محمد الباجي قايد السبسي، وبرئاسة وزير داخلية البحرين راشد بن عبد الله آل خليفة مؤخا تأييده لقرار مجلس تعاون دول الخليج باعتبار “حزب الله” اللبناني منظمة إرهابية، فيما تحفظت لبنان والعراق على القرار، وامتنعت الجزائر عن التصويت.

وتزامنت خطوة وزراء الداخلية العرب مع خطى مجلس التعاون الخليجي السابقة، حيث أصدر المجلس الخليجي أمس قرارًا اعتبر فيه حزب الله منظمة إرهابية.

التحفظات العربية على القرار

تحفظت بعض الدول العربية على قرار مجلس التعاون الخليجي الخاص باعتبار حزب الله منظمة إرهابية.

لبنان

اعترض وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق على وصف “حزب الله” بالإرهابي في المقررات النهائية لمؤتمر وزراء الداخلية العرب، قائلًا إن ذلك صون لما تبقى من مؤسسات دستورية في البلد.

العراق

تحفّظت العراق على قرار مجلس وزراء الداخلية العرب، حيث انسحب وزير الداخلية العراقي من الاجتماع؛ احتجاجًا على فقرات في البيان الختامي، وبدا أن التحفظ العراقي جاء كخطوة استباقية لعقوبات مستقبلية قد يفرضها المجلس الخليجي تطال منظمات عراقية من ضمنها الحشد الشعبي.

وقال وزير الداخلية العراقي محمد الغبان: انسحابنا جاء بعد تفاجئنا بتوزيع قرارات المجتمعين دون أن يطّلع عليها أحد مسبقًا، ولم تُبحث في اللجنة التحضيرية كما جرت العادة، وأعلنّا تحفظنا على منهجية الإملاء وهيمنة طرف على قرارات المجلس وجر الآخرين إلى مواقف سياسية تحقق مصالح لطرف دون الآخر، فضلًا عن تضمين البيان قرارات لنا وجهة نظر فيها، وقد سلّمنا تحفظنا لرئيس المجلس والأمين العام، حسبما ورد على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

الجزائر

لم يصدر عن الجزائر حتى الآن أي تعليق رسمي حول قرارها بشأن تصنيف حزب الله منظمة إرهابية، لكن ترددت الأنباء نقلًا عن مصدر في الداخلية الجزائرية أنها امتنعت عن التصويت على قرار وزراء الداخلية العرب، قائلًا “أي تشويه لموقفنا هو تجنٍّ على الجزائر ومحاولة جرّها لحساسيات إقليمية”.

سوريا

أكدت سوريا أن قرار مجلس التعاون انعكاس للتخبط السعودي واستلاب لإرادة الشعب العربي في الدول الخليجية، مؤكدة أن الشعب العربي يرفض التطبيع أو إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، وأدانت الخارجية السورية بشدة قرار مجلس التعاون الخليجي.

توقيت القرار

يرى مراقبون أن اعتبار حزب الله منظمة إرهابية من قِبَل مجلس تعاون دول الخليج جاء بمثابة بلاغ كيدي من السعودية، بعد الخطاب الذي ألقاه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أول مارس، وعلًّق فيه على وقف الهبة السعودية للجيش اللبناني، حيث قال: ليس من حق السعودية أن تعاقب الشعب اللبناني؛ لأن ثمة خلافًا سياسيًّا بينها وبين حزب الله.

وقالت شبكة “بلومبرج” الأمريكية إن توقيت تحرك مجلس التعاون الخليجي من المرجح أن يصعد التوترات مع داعمي حزب الله في إيران، وذكرت أن السعودية أصبحت محبطة بشكل متزايد من الحزب.

تبعات القرار

أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبد اللطيف الزياني، أن القرار سيترتب عليه اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذه، استنادًا إلى ما تنص عليه القوانين الخاصة بمكافحة الإرهاب المطبقة في دول المجلس، والقوانين الدولية المماثلة.

ويرى مراقبون أن القرار الخليجي المدعوم من وزراء الداخلية العرب قد يشكل ورقة ضغط سعودية على الحكومات العربية التي ستستغلها الرياض وفقًا لمصالحها، في ظل تقاربها الأخير مع تل أبيب، على خلفية معاداة الاتفاق النووي الإيراني.

تحاول المملكة استثمار هذه الورقة في تحجيم نفوذ حزب الله داخليًّا، لا سيما وأن المرشحين للرئاسة في لبنان اللذين نالا إجماعًا سياسيًّا من الفرقاء ينتميان لتيار 8 آذار التابع له حزب الله.

الجهاد الإسلامي يستنكر

استنكرت المقاومة الفلسطينية، متمثلة في حركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، القرار، قائلة: إنها تابعت باستهجان التطورات المتسارعة في المنطقة، والتي كان آخرها قرار مجلس التعاون الخليجي أمس باعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية. واعتبرت القرار يتماهى مع الموقف الإسرائيلي.

ترحيب صهيوني

لقي القرار الخليجي ترحيبًا إسرائيليًّا عارمًا، حيث وصفته زعيمة حزب “كاديما” تسيبي ليفني بـ “الأمر المهم والدقيق”، ووصفت صحيفة “معاريف” القرار بأنّه إنجاز كبير لتل أبيب.

وقالت القناة الصهيونية الأولى إن العالم العربي يقترب من خلال مواقفه ضد حزب الله من الموقف الإسرائيلي. ووصف التليفزيون القرار بالمهم جدًّا.

واعتبرت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن القرار يزيد الضغط على حزب الله.

وأشارت وسائل الإعلام الصهيونية إلى أنه جاء تتويجًا لمسار متقدّم من العلاقات والتنسيق بين الطرفين الإسرائيلي والسعودي، يهدف لبلورة تحالف مناهض للمقاومة، عبّر عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمطالبته بإخراج العلاقات مع دول الخليج من السرية إلى العلن.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com