أفق نيوز
آفاق الخبر

شماريخ اليمن تقهر غزاة اليوم

59

يمانيون – متابعات :

تكبدت قوات تحالف العدوان السعودي الأمريكي، خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، فيما منحت تضاريس اليمن الوعرة، وخاصة جبالها، نقطة قوة للجيش اليمني واللجان الشعبية على الأرض، بحسب ما أشار إليه أحد المواقع المصرية_26 سبتمبر _2015.

وقال موقع التحرير المصري في تقرير نشر تحت عنوان” من الستينيات وحتى «عاصفة الحزم».. 80 جبلًا يحمي اليمن” اليوم السبت” شن عملية برية في اليمن ليس خيارا عسكريا صائبا بالنظر إلى تضاريس صنعاء وعدن ومأرب وصعدة وباقي المحافظات اليمنية”.

واستشهد الموقع بما حدث للقوات المصرية عقب ثورة 26 سبتمبر، حيث قال” في عام 1965 كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر يخطط لإرسال كتيبة من بضع مئات من الجنود فقط لدعم الثورة اليمنية ضد القبائل الشمالية، إلا أن البضع مئات تلك بلغت نحو 70,000 جندي”.

وأضاف” ورغم أن الجيش المصري كان مدربا على القتال في الصحراء، لكنه لم يكن مستعدا للتضاريس الجبلية في شمال اليمن.. فجبال اليمن هي أعظم دفاع طبيعي ضد الجيوش الخارجية”.

وعد الموقع بعض جبال اليمن بالقول” جبل النبي شعيب، جبل نقم، جبل عيبان، جبل عصر، جبل صبر، جبل السروات، جبل الوازعية، جبل مدين، جبل الاسد، جبل الحريم، جبل شريزبه، جبل ام ليلى، جبل اسبيل، جبل الجون، جبل الصلو، جبل العر، جبل العود، جبل العوي، جبل اللؤلؤة، جبل اللوز الطيال، جبل برد، جبل برع، جبل بني احمد، جبل بدج، جبل مناخة، جبل حبشي، جبل مانع، جبل الوازعية، جبل شرعب، جبل مقبنة، جبل مويمرة، جبل راس، جبل دباس، جبل الاقحوز، جبل التعكر، جبل سمارة، جبل بعدان، جبل العدين، جبل صعدة، جبل وصابين، جبل ردفان، جبل مرارة، جبل مكيرم، جبل ريام، جبل الصمع، جبل خرة، جبل حطوب، جبل ثور، جبل حيطوم، جبل شحروت، جبل دعبشيش، جبل بسيوت، جبل ساون، جبل عقلة، جبل جحاف، جبل المعفاري، جبل حرير، جبل الضبيات، جبل الند، جبل الشاعري، جبل الحشاء، جبل حزر، جبل يفوز، جبل ظلملم، جبل حفاش، جبل ذياب، جبل شبام، جبل عيضة، جبل كبورة، جبل هكر، جبل كنن، جبل مسار، جبل وزيم، جبل الريامي، جبل شهارة، جبل كنن، جبل حبشي، جبل سامع، جبل ميراب “.