أفق نيوز
آفاق الخبر

الثورية العليا تهنئ الشعب اليمني بمناسبة العيد الـ 52 لثورة 14 أكتوبر الخالدة

58

يمانيون … /

هنأت اللجنة الثورية العليا الشعب اليمني الصامد بمناسبة العيد الـ 52 لثورة 14 أكتوبر الخالدة.

وقالت اللجنة الثورية العليا في بيان صادر عنها اليوم تلقته وكالة الأنباء اليمنية سبأ ” الشعب اليمني الصامد الثابت الأبي ونحن على أعتاب العيد الـ 52 لثورة الــ 14 من أكتوبر الخالدة عام 1963م ضد الإستعمار والإحتلال البريطاني من جنوب وطننا الحبيب يطيب لنا نحن في اللجنة الثورية العليا أن نتقدم إليكم بأحرّ التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية الخالدة، وأنتم تسطرون أروع الدروس في التضحية والصبر والصمود أمام عدوان همجي بربري تجاوز في عدوانه الآثم على شعبنا المئوية الثانية ، كما نهنئ أبطال قواتنا المسلحة والأمن في مختلف ساحات الشرف بهذه المناسبة الوطنية وهم يصدون الإحتلال الجديد بكل ما أوتوا من قوة”.

وأضاف البيان ” أيها الشعب اليمني العظيم لقد أثبت الإنسان اليمني على مر العصور أنه قادر على مواجهة كل الأخطار والتحديات وعصي على الإنكسار أمام الغزاة ، والتاريخ يشهد له بذلك، وما كان لبلدنا إلا أن تكون مقبرة للغزاة بفضل التضحيات العظيمة التي بذلها أبناؤه لدحر الغازين والمحتلين بكل أشكالهم.. فكما استطاع اليمنيون الأوائل دحر الاحتلال العثماني، والإحتلال البريطاني بعد عقود من الهيمنة، فإنه قادر بفضل الله على دحر الغزاة الجدد ، وما ذلك على عزم الشعب وإرادته الجبارة ببعيد”.

وتابع البيان ” إننا في هذه المناسبة الخالدة نؤكد أنه لا مكان للغزاة على أرضنا التي لن تكون إلا مقبرة لهم، لذلك فإننا في اللجنة الثورية العليا نؤكد أنه لا يحق لمن أستدعى الإحتلال الجديد أن يحتفل بهذه الذكرى المجيدة وأنه لمن المعيب والمخزي لهم أن يحتفلوا بهذه الذكرى الوطنية في الوقت الذي تجردوا فيه عن كل قيم الوطنية والإنتماء لهذا الوطن العزيز”.

وأستطردت اللجنة قي بيانها ” إننا في هذه المناسبة الغالية على أبناء الشعب الصامد والثائر لنؤكد بأن اليمن سينتصر وسيواجه كل التحديات والمؤامرات بكل عزيمة وقوة، ونؤكد أيضاً لكل أعداء الوطن من الداخل والخارج بأن كل مراهناتهم ستبوء بالفشل مهما قاموا به من جرائم وحشية وإبادة في حق الشعب اليمني الحر وتدمير لمقدراته ولن يزيدنا ذلك إلا صموداً وصلابة في مواجهة هذا العدوان وتحرير البلاد من دنس المحتلين الجدد الذين سيكون مصيرهم الخسران وجر أذيال الهزيمة والعار بإذن الله على أيدي أبطال قواتنا المسلحة والأمن ولجاننا الشعبية وكل الشرفاء من أبناء الشعب اليمني الغيور”.

ومضى البيان بالقول ” إننا في اللجنة الثورية العليا نؤكد بأن أيدينا ممدودة للسلام الذي يحفظ لشعبنا ووطننا حريته ووحدته وإستقلاله وسيادته على أراضيه”

ودعت اللجنة الثورية العليا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالخروج من حالة الصمت المريب تجاه جرائم العدوان البربري على بلادنا والوقوف إلى جانب أبناء الشعب اليمني المجاهد والتحرك الجاد وتحمل مسؤولياتها في وقف مجازر هذا العدوان ورفع الحصار الجائر على الشعب اليمني والعمل على تلافي كل المخلفات والآثار الكارثية التي نجمت عن العدوان والحصار طيلة السبعة الأشهر الماضية والا فانتم تتسترون وتشركون بتستركم المجرم في كل جرائمه.

واختتمت اللجنة بيانها بالقول ” المجد للوطن .. النصر لليمن .. الرحمة على الشهداء .. والشفاء العاجل للجرحى .. والتحية كل التحية إلى أبطال قواتنا المسلحة والأمن ولجاننا الشعبية في ميادين الشرف والبطولة والعزة والكرامة ، وإن النصر لقريب بإذن الله.