أفق نيوز
الخبر بلا حدود

رئيس اللجنة الثورية العليا يلتقي المنسق الإقليمي للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

221

يمانيون../

التقى الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا أمس بصنعاء بصنعاء المنسق الإقليمي للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية عامر داوودي.

جرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع الإنسانية نتيجة عدوان دول التحالف على اليمن ومعاناة المواطنين التي تزداد يوما بعد آخر خصوصا في ظل الحصار الجائر التي تفرضه دول التحالف على الشعب اليمني.

وفي اللقاء تساءل رئيس اللجنة الثورية العليا عن دور الأمم المتحدة أمام ما تقوم به قوات التحالف من خرق فاضح ومتعمد لكل المعاهدات والمواثيق الدولية والإنسانية.

وقال ” إن هذه الفترة منذ بدء العدوان والحصار كشفت عجز المنظومة الدولية عن ردع السلطات السعودية ومن يقف في فلكها, وأن من المعيب على المجتمع الدولي أن يتفرج على شعب يحاصر عن احتياجاته الأساسية ويقتل بشتى أنواع الأسلحة المحرمة دولياً”.
ولفت رئيس اللجنة الثورية العليا إلى أن ذلك يفقد الأمم المتحدة مصداقيتها ودورها الأساسي الذي أنشئت من أجله خصوصاً أنها لم تكلف نفسها حتى إدانة العدوان أو الحصار على الشعب اليمني الذي لا يمكن تبريره.

فيما استعرض المدير العام التنفيذي لشركة النفط علي الطائفي صعوبة إدخال المشتقات النفطية عن طريق شركة النفط فيما قوات التحالف تسمح لبعض التجار الذين يدفعون الرشاوى بإدخال السفن وذلك بغرض تغذية السوق السواء.

وأكد أن قوات تحالف العدوان تحتجز وتمنع السفن التابعة لشركة النفط وبعض التجار حتى اللحظة .
وأشار الطائفي إلى أن قوات التحالف تمنع إخراج مادة المازوت من مأرب لتزويد بعض محطات الكهرباء بالوقود أو السماح بإعادة تشغيل المحطة الغازية في مأرب حيث وأن المازوت تابع لشركة النفط.. لافتاً إلى ما قام به المدعو سلطان العرادة من نهب مبلغ 430 مليون من فرع شركة النفط بمحافظة مأرب بعد اقتحامه .

وقال ” إن العاملين والإدارة في مصافي عدن أضربوا عن العمل بسبب سيطرة عناصر القاعدة عليها, والتي قامت بإفراغ المصافي من ثلاث ملايين برميل من النفط الخام إضافة إلى 70 ألف طن من مادة البنزين و105 آلاف طن من وقود المازوت وغيرها, فضلا عن نهبها مبالغ كبيرة جداً تقدر بملايين الدولارات”.

وأكد المدير العام التنفيذي لشركة النفط علي الطائفي أن شركة النفط خلال هذه المرحلة تتعامل بشكل عادل ومتساو مع المواطنين في مختلف محافظات الجمهورية بغض النظر عن انتماءاتهم واختلاف قناعاتهم .

بدوره تحدث المنسق الإقليمي للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية عن دعم الأمم المتحدة للمشاريع الإنسانية في اليمن وما تقدمه من مساعدات في مختلف مناطق الصراع.
وأكد أن حصار الشعب اليمني عن المشتقات النفطية والغذائية والدوائية وغيرها من الاحتياجات الأساسية غير مقبول إطلاقاً وهذا متعارف عليه .. لافتا إلى أن الأمم المتحدة في إطار وضع آلية لفك الحصار وأنه سيتم العمل على إدخال السفن حتى تجهز الآلية.

وطالب عامر داوودي من رئيس اللجنة الثورية العليا التعاون لإدخال المساعدات إلى مناطق الصراع .

في حين أبدى رئيس اللجنة الثورية العليا استعداده للتعاون في تسهيل عملية إدخال المساعدات الإنسانية إلى كل المناطق بحسب ما تم الاتفاق عليه.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com