أفق نيوز
الخبر بلا حدود

“القوات السودانية بعدن”  شعور بالوحدة وتنقل من مكان لآخر خوفا من الأستهداف

267

يمانيون ../

أكدت مصادر أمنية بمدينة عدن، أن القوات السودانية التي وصلت الى عدن خلال الايام القليلة الماضية قد توزعت في مناطق متفرقة بالمدينة تخوفاً من استهدافها.

كما تجمعت عدد من وحدات القوات السودانية في مقر معسكر قوات الأمن الخاصة “الأمن المركزي سابقاً” بالصولبان، في حين تجمعت وحدات أخرى في مديرية البريقة بمنطقة بئر أحمد، واتجه البعض من الجنود رفقة آلياتهم إلى ميناء الزيت بمنطقة كالتكس.

وأوضحت المصادر، أن القوات السودانية حاولت منع حمل السلاح في منطقة كالتكس، واصطدمت مع أحد المواطنين من أبناء الصبيحة، وتابع لـ”المقاومة الشعبية” التابعة لعبد ربه منصور هادي، مشيرة أن أحد الجنود السودانيين أطلق النار على المواطن وأرداه قتيلاً على الفور.

وبحسب المصادر تجمع المئات من ابناء قبيلة عقب مقتل أحد أبنائها في منطقة بئر أحمد الحدودية بين محافظتي لحج وعدن، وتدخلت وساطة من قيادة ما تسمى “المقاومة الشعبية” لاحتواء الموقف، إلا أنها فشلت، وهاجم أبناء الصبيحة مقر القوات السودانية في بئر أحمد وقتلوا ثلاثة منهم.

وشن مسلحون مجهولون، الأحد 25 أكتوبر، هجوماً على تجمع للقوات السودانية المتواجدة بمحيط مستشفى النقيب بالمنصورة.

وبحسب المصادر لم يسفر عن الهجوم أي إصابات تذكر.

إلى ذلك  تقول المصادر :إن القوات السودانية أرادت الانتشار بشوارع عدن إلا أن القوات الإماراتية رفضت أن تشاركها، وأبلغتها أن الوضع الأمني بالمحافظة مازال غير مستقر.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com