أفق نيوز
آفاق الخبر

تقرير جرائم العدوان السعودي على اليمن

56

منذ بدء العدوان السعودي على اليمن شعباً وأرضاً لم يخف على أحد استخدام السعودية لمنهجية اسرائيل في القصف، حيث بادرت بقصف المناطق المدنية والمدارس والمشافي والمعامل والمصانع بهدف تدمير البنية التحتية للبلد في حرب ظاهرها عسكري وباطنها انتقامي.


وفي سلسلة جرائم والانتهاكات التي يقوم بها العدوان السعودي تجاه الشعب اليمني قيام طائرات التحالف (طائرات التورنيدو البريطانيه) بإلقاء قنابل عنقودية على جبل الشعف في ساقين بصعدة.

وليست هي المرة الأولى التي تستخدم فيها السعودية هذا النوع من الأسلحة -المحرم دولياً- ضد الشعب اليمني، فقد استخدمتة في حربها على صعده خلال الحرب السادسه 2009/2010.

والقنابل العنقودية هي عبوات بحجم قبضة اليد يمكن أن تتوزع في دائرة يبلغ قطرها 200 متراً من مركز وقوع القنبلة ويمكن أن تحتوي القنبلة الواحدة على ما بين 50 و80 من هذه العبوات المتفجرة.

يعتمد حجم المنطقة التي تغطيها القنابل الصغيرة على معدل دوران وارتفاع القنبلة عند انفجارها. وتغطي عادة مساحة عرضها حوالي 200 متر وطولها 400 متر، أي ما يعادل حوالي ثلاثة ملاعب ونصف لكرة القدم.

تحدث القنابل الصغيرة عند انفجارها أضرارا وإصابات في مساحة واسعة. وبإمكان شحنة المتفجرات اختراق مدرعة يبلغ سمكها حوالي 17 سنتيمترا. ويصل طول نصف قطر المساحة التي يغطيها الانفجار إلى 76 متراً. تحتوي أحد أنواع القنابل العنقودية على قنابل صغيرة تنجذب نحو الحرارة حيث تنطلق تلقائيا نحو العربات والمركبات العسكرية. وتستخدم أنواع أخرى من القنابل العنقودية لنشر الألغام الأرضية.

– See more at: http://www.shbabpress.com/news/8520/#sthash.J4CLiYS1.dpuf