أفق نيوز
آفاق الخبر

استشهاد شاب وفتاة فلسطينيين برصاص العدو الصهيوني في جنين والقدس

9

أفق نيوز //
استشهد، صباح اليوم الخميس، شاب وفتاة فلسطينيين بنيران قوات العدو الصهيوني في جنين والقدس المحتلتين.

وذكرت مصادر فلسطينية أن فتاة فلسطينية استشهدت في مدينة القدس المحتلة صباح اليوم بعد أن أطلق عليها جنود العدو النار بشكل مباشر.

وزعمت مصادر عبرية أن الشرطة أطلقت النار على فتاة بالقرب من باب السلسلة بدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن في المكان.

ونشرت مواقع عبرية صورا للفتاه ملقاه على الأرض وهي تنزف.

وأعلنت نفس المصادر في وقت لاحق عن استشهاد الفتاة، وهي الشابة “إسراء خزيمية” من بلدة قباطيا بمحافظة جنين، وتبلغ من العمر 30 عاما.

وأغلقت قوات العدو باب السلسلة بالكامل، ومنعت المواطنين وطلبة المدارس في ساحات الأقصى من المرور خلاله.

وفي السياق ذكرت وكالة “فلسطين اليوم” أن المقاوم في سرايا القدس علاء ناصر زيود (22 عامًا) من سكان سيلة الحارثية استشهد فجر اليوم ، خلال اشتباك مسلح مع وحدة صهيونية خاصة في بلدة برقين جنوب غرب مدينة جنين.

وأفاد شهود عيان أنه خلال انسحاب تلك القوات، هاجم المقاوم زيود سيارة للوحدات الخاصة في مدخل برقين واشتبك معها من مسافة قريبة فأطلقوا النار عليه وبعد إصابته واصلوا إطلاق النار عليه في كافة أنحاء جسده خاصه الصدر والرقبة والقدم مما أدى لاستشهاده على الفور.

وأضافوا، أن العملية أدت لإصابة شابين آخرين على الأقل نقلا إلى مستشفى ابن سينا، مشيرًا إلى أن قوات “إسرائيلية” كبيرة اقتحمت البلدة، وشنت حملة دهم وتفتيش بمشاركة وحدة اليمام التي حاصرت عدة منازل واعتقلت شابين من داخلها.

وخلال العملية اندلعت مواجهات في البلدة، فيما أطلق مقاومون النار على القوات الصهيونية.