أفق نيوز
آفاق الخبر

بني حشيش في صنعاء…تتزين بالأخضر واللافتات المحمدية

10
أفق نيوز-تقرير- جميل القشم

حظيت ذكرى المولد النبوي، في مديرية بني حشيش – محافظة صنعاء، بزخم رسمي وشعبي واسعين، لإحياء هذه المناسبة الدّينية الجليلة، على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى وأتم التسليم.

وتزدان عُزل وقرى مديرية بني حشيش باللون الأخضر، في حين تتزيّن مداخل المديرية وأسواقها والطرق الرئيسية والمباني والمنازل باللافتات والشعارات المعبِّرة عن الفرحة بقدوم مولد الهدى – صلى الله عليه وآله وسلم.

وتتسم برامج إحياء المناسبة، في مختلف مناطق المديرية، بطابع ثقافي من خلال أناشيد مديحية في حبّ النبي – عليه الصلاة والسلام- في الأمسيات واللقاءات وحلقات الذِّكر في المساجد، وترديد موشّحات دِينية لاستقبال مولد الرسول، والتذكير بسيرته العطرة.

وحرصت المكاتب والقطاعات الخدمية في المديرية على الإسهام في الإعداد والترتيب للاحتفال بهذه المناسبة الدّينية، بما يليق وعظمة النبي الكريم ومكانته في قلوب ووجدان الأمة اليمنية، لما من شأنه إنجاح برامج الفعاليات وتحقيق غاياتها.

واعتبر مدير المديرية، راجح الحنمي، الاحتفال بذكرى المولد النبوي محطة لتعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة ما يتعرّض اليمن من عدوان وحصار منذ ما يقارب سبعة أعوام.

وأوضح أن هذه المناسبة تتصدّر اهتمام مختلف القطاعات الحكومية والهيئات النسوية والشبابية والتربوية والتعليمية والأكاديمية والإرشادية، في رسالة تؤكد الارتباط العميق بالرسول ونهجه القويم.

وأشار الحنمي إلى أن المجلس المحلي والمكتب الإشرافي دشنا -خلال أسبوعين- فعاليات وأمسيات وندوات ومحاضرات وحملات إرشادية تنويرية، تستهدف تعزيز الارتباط برسول الله، وتدعو إلى العودة إلى منهجه واتباع سنته.

وقال: “نحرص على إحياء فعاليات الاحتفاء بالمولد النبوي، وإعطاء هذه المناسبة حقها من التعظيم والتوقير بما يليق برسول الإنسانية والتأسي بشمائله وسيرته النيّرة”.

وذكر أن الاحتفال بهذه المناسبة يتوّج صمود الشعب اليمني والانتصارات المتتالية التي يحرزها أبطال الجيش واللجان الشعبية، دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية، والرد على بشاعة وجرائم وانتهاكات العدوان الأمريكي – السعودي.

فيما أشار أمين محلي المديرية، إبراهيم الجيلاني، إلى أن ذكرى المولد النبوي فرصة للنهل من السيرة النبوية العطرة، وتعزيز ارتباط المسلمين بسنّته واتباع منهجه.

وبيّن أن الاحتفال بهذه المناسبة فرصة لاستلهام الدروس والعِبر من حياته -صلى الله عليه وآله وسلم- في تعظيم القيم الإنسانية التي أسستها الرسالة المحمدية، والاقتداء بها قولاً وعملاً.

ويتصدّر مكتب التربية في المديرية خارطة الاحتفاء بمولد المصطفى -عليه الصلاة والسلام- من خلال الفعاليات والإذاعات المدرسية والمسابقات الثقافية، والأنشطة الرياضية، التي تمثل أحد مظاهر استقبال هذه المناسبة، ورمزية تعظيمها، لتجسيد مكانتها في نفوس الأجيال.

وأوضح مدير التربية في المديرية، صبري القحم، أن فعاليات ذكرى المولد النبوي شملت عشر مركزية في عزل بني حشيش، وتزيين المدارس التي تواصل تنظيم الإذاعات والأنشطة، ابتهاجاً بمولد الرسول، وغرس القيم والأخلاق الفاضلة عنه -عليه الصلاة والسلام- في أوساط الأجيال.

واعتبر إحياء ذكرى المولد النبوي محطة مهمة للتذكير بسيرته العطرة والتحلّي بأخلاقه وصفاته -صلى الله عليه وآله وسلم- والسير على نهجه وتعاليمه.

كما نفّذ المجلس المحلي والمكتب الإشرافي في المديرية أمسيات ثقافية في أكثر من 50 قرية، ابتهاجا بمولد الرسول الأعظم في صور عكست ارتباط قبائل وأبناء بني حشيش بالنبي -عليه الصلاة والسلام.

وذكر مدير إعلام بني حشيش، عبدالله الديلمي، أنه تم تنفيذ 100 أمسية احتفالية، وثماني فعاليات خطابية، وستة مهرجانات، وأربع ندوات، وعشرة احتفالات، وفعاليات تربوية.

وأكد حرص قيادة المجلس المحلي على تكثيف برامج الاحتفال بهذه المناسبة، بما يعزز من الوعي بأهمية مولد الرسول، للاقتداء بما جاء به معلم البشرية من مبادئ وسلوكيات.

بدوره، أشار مسؤول المكتب الإشرافي في المديرية، وليد العركدة، إلى استمرار برامج اللقاءات والأمسيات في مناطق المديرية .. لافتاً إلى مستوى التفاعل الشعبي مقارنة بالأعوام الماضية لاستقبال ذكرى مولد النبي محمد – صلوات الله عليه وآله وسلم.

ودعا إلى مواصلة إحياء هذه المناسبة وإعطائها قدرها، بما يليق بعظمة المصطفى -عليه الصلاة والسلام- وإيصال رسالة للعالم بتعظيم الشعب اليمني، وافتخاره بهذه المناسبة الدينية، رغم ما يتعرض له من عدوان وحصار منذ ما يقارب سبع سنوات.

وأشار إلى دلالات الاحتفاء بالمناسبة لتأكيد التمسك بخاتم الأنبياء، وتجديد موقف الصمود والثبات في مواجهة العدوان .. مبيناً أن إحياء مولد الرسول الأعظم يعكس مستوى التلاحم والاصطفاف الوطني لتجاوز التحدّيات والظروف الصعبة.

وتحظى برامج وأنشطة استقبال مناسبة المولد النبوي في مديرية بني حشيش بتفاعل كبير، واستمرارها في مناطق المديرية، في حين يتهيأ أبناء المديرية للمشاركة في الفعالية المركزية بالعاصمة صنعاء، للاحتفاء بهذه المناسبة الدّينية الجليلة.