أفق نيوز
آفاق الخبر

لبنان يشيع عددا من شهداء مجزرة الطيونة التي ارتكبتها “القوات اللبنانية”

14

أفق نيوز- وكالات
أقيمت في لبنان، اليوم الجمعة، مراسم تشييع عدد من شهداء مجزرة الطيونة التي ارتكبتها عناصر من حزب القوات اللبنانية يوم أمس الخميس.
وجرى تشييع الشهداء مريم فرحات وعلي إبراهيم وحسن السيد في روضة الحوراء زينب (ع) بحضور رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين الذي أم الصلاة على جثامين الشهداء، كما تم تشييع الشهيد محمد تامر في بلدة بنهران بقضاء الكورة.

وخلال التشييع، أكد السيد صفي الدين أن من قام بارتكاب مجزرة الطيونة هو حزب القوات اللبنانية الذي يتحمل المسؤولية الأولى أمام عوائل الشهداء وكل اللبنانيين الذين كانوا أمام خطر فتنة كبيرة.

وقال “كنا أمام كمين محكم مخطط وهذا الكمين يستهدف مدنيين وهو يدل على الخسة وعدم الفهم، الذي يستهدف المدنيين ليس بطلا وإنما هو جبان”.

وأضاف السيد صفي الدين “هذا العمل كان يراد منه إشعال البلد وإحداث فتنة عند من امتهن إشعال البلد أيام الحرب الأهلية”، مؤكدًا أن حزب القوات اللبنانية كان يهدف لأحداث حرب أهلية داخلية من جديد في لبنان.

وأوضح أن “حزب القوات اليوم كشف عن وجهه ربما هو مضطر ومستعجل وربما يكون أسياده المهزومين في المنطقة استعجلوا القيام بهذه الخطوة”.