أفق نيوز
آفاق الخبر

جورج قورداحي.. يربح 30 مليون ويرفض الاعتذار للسعودية !

133

أفق نيوز | تقرير خاص

رفض وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي مطالبته بالاعتذار لتحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية والامارات على وصفه العدوان على اليمن “بالحرب العبثية”.

وتعرض قرداحي لحملة شرسة من دولتي العدوان السعودي الاماراتي على اليمن ومطالبته بالاعتذار وأخرى بالاستقالة على خلفية لقاء قناة الجزيرة أونلاين في برنامج برلمان الشباب قبل تعيينه وزيرا للاعلام اللبناني بشهر واصفا العدوان على اليمن بالحرب العبثية وأن أنصارالله يدافعون عن أنفسهم وبلدهم ولم يعتدوا على أحد.

وتضامن اعلاميين وناشطين يمنيين وعرب مع وزير الاعلام اللبناني جورج قورداحي معتبرين ذلك إرهابا فكرياً، فيما أكد ناشطون يمنيون أن جورج قورداحي ربح حب 30 مليون يمني.

وفي اجتماع عقده المجلس الوطني للاعلام اللبناني أكد قورداحي أنه لن يعتذر عما قاله كونه لم يخطئ على أحد ولم يهاجم أحد .

واضاف أنه ليس لاهثا وراء المنصب الوزاري والجميع يعرف ذلك، مضيفا أنه يضع مصلحة لبنان فوق كل مصلحة .

وردا على مطالبة السفير السعودي في لبنان وليد بخاري الوزير قورداحي بالاستقالة، قال لايجوز أن ان يظلوا في لبنان عرضة للابتزاز من أي أحد، لا من دول ولا سفراء ولا أفراد، مضيفاً ” هم يملون علينا من يجب أن يبقى ومن لايجب أن يبقى في الحكومة ” متسائلاً لماذا يحصل هذا إلا في لبنان.. وهل ليست لبنان ذات سيادة؟

مختتما كلامه خلال اجتماع المجلس الوطني للاعلام أنه لن يخاف من أرائه وقد أعلنها سابقا وكلفته ويستمر في ذلك الموقف إلا أنه ملتزما بسياسة حكومته.

تضامن يمني وعربي

وقوبل الهجوم الخليجي على قورداحي بتضامن عربي ويمني واسع حيث وصف رئيس تحرير صحيفة رأي اليوم عبدالباري عطوان الهجمة بـ“المكارثية” في أسوأ اشكالها في تكميم الافواه، ومحاكاة متطابقة مع أساليب العنصرية الإسرائيلية أيضا، أي النبش في تاريخ الشخص، واخراج بعض التصريحات القديمة عن سياقها، وتوظيفها لإدانته وتشويه صورته، والقصاص منه.

كما استنكر وزير الاعلام اليمني ضيف الله الشامي، الهجمة التي تعرض لها الوزير اللبناني على خلفية موقفه الذي عبر عنه من خلال إحدى القنوات الفضائية وتأكيده على استمرار موقفه من الحرب على اليمن.

مشيرا إلى أن حديث الوزير قرداحي، الذي تابعه الجميع لا يتضمن إساءة لأي دولة كما يحاول البعض تصويره وعلى رأسهم النظام السعودي ومرتزقته.. مؤكدا على أهمية احترام حرية الرأي والتعبير التي كفلتها المواثيق والقوانين الدولية والوطنية.

داعيا، الإعلاميين الأحرار إلى أن يكون لهم موقف إزاء ما يتعرض له اليمن أرضاً وإنساناً من عدوان وحصار على مدى سبع سنوات في ظل صمت دولي وتخاذل عربي وتواطؤ من المنظمات الدولية .. كما دعا الوسط الإعلامي والناشطين إلى التضامن مع الوزير قرداحي تجاه ما يتعرض له من هجمة إعلامية غير مبررة.