أفق نيوز
آفاق الخبر

بعثة أممية في الحديدة تزور الصليف ورأس عيسى

57

أفق نيوز //
اطّلع فريق من الأمم المتحدة برئاسة قائد دورية الأمم المتحدة ماند باير، الأربعاء، على الأوضاع في ميناءي الصليف ورأس عيسى في إطار الزيارات التي يقوم بها ممثلو الأمم المتحدة إلى موانئ المحافظة.

وخلال زيارته لعدد من مرافق الميناء بعد ادعاءات ناطق تحالف العدوان باستخدامها للأغراض العسكرية، استمع الفريق من نائب مدير ميناء الصليف، المهندس حسين ناصر فارع، إلى شرح عن آلية العمل في الميناء الذي يقتصر نشاطه على الأعمال الإنسانية.

وأكد فارع أهمية زيارة الفريق الأممي للميناء للاطلاع عن كثب على نشاطه في استقبال السفن المدنية المحملة بالمواد الغذائية والمساعدات الإنسانية، وعن المرافق المدنية التي تدّعي قوى العدوان استخدامها للأغراض العسكرية.

واعتبر ادعاءات قوى العدوان مجرد افتراءات وذرائع، مؤكداً خلو ميناء الصليف من أي مظاهر عسكرية.

وقال: “ميناء الصليف يخضع لزيارات أممية متواصلة، ويلتزم بكافة الاشتراطات والمدوّنات الدولية البحرية، والإجراءات المعمول بها في الموانئ العالمية، ويخلو من أي مظاهر مسلحة، أو ثكنات عسكرية، أو مخازن لتجميع الأسلحة، وانطلاق الزوارق الحربية”.

ولفت فارع إلى أن تهديد دول العدوان باستهداف الميناء ستكون نتائجه كارثية، وسيلحق الضرر الكبير بقوت الشعب اليمني الذي يعتمد عليه بشكل رئيسي في إمداده بالمواد الإغاثية والدوائية والنفطية.

من جانبه، أشار رئيس الفريق الأممي الزائر إلى أن الزيارة لميناء الصليف تندرج ضمن نشاط بعثة رقابة الأمم المتحدة للاطلاع على مدى التزام سلطات الميناء بتطبيق الأنظمة والقوانين الملاحية، وعدم استخدامه لأغراض عسكرية تهدد أمن الملاحة البحرية في البحر الأحمر.

وأكد مواصلة الدعم لإنهاء معاناة الشعب اليمني في ظل استمرار الحرب.