أفق نيوز
آفاق الخبر

غليان شعبي متصاعد في مدينة عدن جراء إرتفاع أسعار الوقود

15

أفق نيوز../

 

تصاعدت حالة الغليان الشعبية، بمدينة عدن الخاضعة لقوى الاحتلال والعدوان ومرتزقتهم، إحتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود بنسبة تصل إلى 14% عن السعر الحالي بزيادة 6 آلاف ريال عن السعر السابق.

 

وأكدت مصادر محلية، أن الآلاف من المواطنين بدأوا بالتوافد في عدد من مديريات عدن، منها كريتر وصيرة والشيخ عثمان، وأغلقوا عدد من الشوارع، استعدادا لتنظيم مظاهرات ليلية واسعة.

 

وشهدت مدينة عدن، ليل أمس، تظاهرات عارمة، حيث قطع المحتجون الطريق الرئيسية والفرعية الرابطة بين المدينة وعدة مديريات وسط عدن، وأضرموا النار في الإطارات، وسدوا الطرق بالحجارة مانعين مرور السيارات عند مدخل مديرية المنصورة إلى بقية المديريات، في انتفاضة شعبية غير مسبوقة.

 

وأشارت مصادر محلية إلى أن المحتجين حاولوا إغلاق محطة الرضا للوقود التابعة لشركة النفط في عدن وجرت مصادمات مع بعض حراس المحطة وسُمع إطلاق رصاص بالمنطقة.

 

وردد المحتجون شعارات مناوئة لحكومة الخونة وما يسمى “مجلس القيادة الرئاسي”، مستنكرين الزيادات السعرية التي يتم فرضها من حين لآخر وخاصة على أبناء مدينة عدن.

 

وأكدت المصادر أن مليشيات مسلحة تابعة لما يسمى “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا لجأت لتفريق المتظاهرين الذين خرجوا للاحتجاج على رفع أسعار الوقود في شارع التسعين باستخدام الرصاص الحي.

 

وقالت المصادر إنه بموجب القرار الذي بدأ سريانه أمس، سيرتفع سعر جالون البنزين سعة 20 لترا في المحطات التجارية التابعة للقطاع الخاص من 22500 إلى 25800 ريال (نحو 23 دولارا).

 

تجدر الإشارة إلى أن هذه تعتبر رابع زيادة تقررها شركة النفط بعدن في أسعار الوقود منذ مطلع العام الجاري، في ظل تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي الذي يعاني منه أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة.