أفق نيوز
آفاق الخبر

سقطرى.. لؤلؤة المحيط الهندي عرضة لأحقاد قوى الغزو والإحتلال + (صور)

45

أفق نيوز../

 

تعتبر أرخبيل سقطرى واحدة من أهم الجزر والمحميات البيئية والطبيعية على مستوى العالم.

 

يقول المختصون والخبراء في الشأن البيئي بأن سقطرى من أهم أربع جزر في العالم من ناحية التنوع الحيوي النباتي حيث أنها موطن لآلاف النباتات والحيوانات والطيور المستوطنة.. مشيرين إلى أن الأرخبيل اليمني الذي يقع اليوم تحت سيطرة الاحتلال الإماراتي يبقى أهم موطن لأشجار اللبان المشهورة في العصور القديمة ، حيث يوجد في العالم بأكمله 25 نوعاً من اللبان منها (9) أنواع مستوطنة في جزيرة سقطرى.

 

سُجل في الجزيرة حوالي (850) نوعاً من النباتات منها حوالي (270) نوعاً مستوطنة في الجزيرة ولا توجد في أي مكان آخر من العالم من بين الأنواع الهامة والقيمة شجرة دم الأخوين.

 

يُذكر بأن (10) من الأنواع الـ18 من النباتات النادرة والمهددة في اليمن موجودة في سقطرى، وأن (7) أنواع أخرى منها مدرجة في كتاب لاتحاد الدولي لصون الطبيعة كنباتات نادرة ومهددة.

 

ناهيك عن وجود أصناف نادرة من الحيوانات البرية والطيور والأحياء البحرية التي لا توجد في أي مكان آخر من العالم.

 

لؤلؤة المحيط الهندي كما يطلق عليها الباحثون والمستكشفون أصبحت اليوم بكل مكوناتها وأسرار جمالها عرضة لممارسات وعبث الاحتلال الإماراتي فطالت الأشجار النادرة معاول القلع والهدم واستحدثت مواقع عسكرية في مواقع بيئية بعد أن اقتلعت أشجار دم الأخوين كما حدث ذلك في محمية دسكم الطبيعية.

 

ويؤكد مختصون في حماية البيئة بأن المحتل وأدواته المحليين يتعمد التجريف والعبث بالبيئة والتنوع البيئي البري والبحري في أرخبيل سقطرى، ولا يستبعدون استخدامهم مواد وأسلحة محرمة دوليا للقضاء على البيئة البرية والبحرية في الأرخبيل.. في ممارسات تجسد مدى حقد قوى العدوان والاحتلال على كل ما هو جميل في أرض الوطن.

 

الثورة / عادل حويس