أفق نيوز
آفاق الخبر

الرئيس المشاط مؤسس الدولة الحديثة

47

أفق نيوز – بقلم – يحيى صلاح الدين

كانت كلمة فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن مهدي محمد المشاط تأسيسية لبناء دولة حرة ومستقلة، والتي ألقاها في اللقاء الموسع لقيادات الدولة لتدشين مرحلة إصلاح وتطوير القوانين واللوائح ولما لذلك من أهمية في تلافي القصور والخلل في هذه القوانين القديمة التي صيغت لتلائم عفاش وزبانيته وتعتبر هذه القوانين جزءاً من منظومة الفساد وسهلت للفاسدين عبثهم.
فأصبح من الضرورة إصلاح هذه القوانين وإجراء التعديلات اللازمة عليها.
وكان موفقا في خطابه ومن وجهة نظري أن أقوى تصريح في خطاب الرئيس المشاط هو أن زمن الوصاية انتهى، ونحن قدمنا أنهارا من الدماء لتحقّق لبلدنا حريتُها واستقلالها وبكل ثقة ومعنويات عالية رغم العدوان والحصار أكد أن لدينا فرصة أننا نتجه لبناء دولتنا الوطنية بفكر وطني وبتوجه وطني بعيداً عن الوصاية وبكلِّ شموخ وفي صميم الاستقلال .
كما لن تجد رئيس دولة عربية يصرح مثلما صرح الرئيس مهدي المشاط الذي أعلن أنه لم يقدم إقرار الذمة المالية لحد الآن لأنه لا يملك شيئاً غير منزل مدمر .. وسيارة أعارها للشهيد صالح الصماد قبل اغتياله بشهر .
لقد أكد على عدة نقاط هامة في كلمته وكان حريصا على الأداء الصحيح والعمل الجاد للمجلس بما يضمن حسن الأداء والجودة المرجوة من السلطة التنفيذية وأعلن الانتقال من التاريخ الميلادي إلى التاريخ الهجري كتاريخ رسمي للدولة بجميع أنظمتها من بداية العام الهجري المقبل.
كما أنه دشن الخطة العامة للدولة لعام 1444هـ وجهوزيتها بإذن الله لبداية التنفيذ مع بداية العام الهجري.
كما أنه أوضح أن هناك سقفاً للتعبير عن الرأي لكن أن تصل المرحلة إلى الإضرار بالمصلحة العامة للبلد هنا سنقول توقف، هذه خيانة .
وأوضح الأخ الرئيس أن النقد البناء شيء رائع جداً ونحن نطلبه بل هو الآلية الرائعة والجميلة لخلاقة وتلقيح الأفكار.
عام قادم بإذن الله يتحقق فيه النجاح والتفوق في مجالات شتى والصمود والنصر على الأعداء.
كما نقول لفخامة الرئيس مهدي المشاط، امض قدما لبناء الدولة الحديثة فالشعب معك ويشد على يديك ولا تلتفت للأبواق والأصوات الحاقدة والمنفوخة، فالقافلة تسير والكلاب تنبح .