أفق نيوز
آفاق الخبر

الرئيس الإيراني: تطبيع العلاقات مع الصهاينة لا يجلب الأمن وأي خطا يرتكبه الأمريكان سيواجه برد قاس

36

أفق نيوز../

 

أعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني لن يجلب الأمان للمنطقة .. محذر من أي خطأ سيرتكبه الأمريكان في المنطقة سيواجه برد قاس ويبعث على الندم.

 

ونقلت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، عن رئيسي قوله في كلمة له القاها عصر يوم الخميس أمام أهالي مدينة كرمانشاه :مع الأسف ان بعض دول المنطقة تقوم بنقل انعدام الأمن والإرهاب إلى بلادنا عبر المناطق الغربية، واوجه الرسالة إلى الأمريكان وحلفائهم في المنطقة أن الشعب الايراني العظيم يرفض أي انعدام للامن و الازمة في المنطقة ، وأي خطأ يرتكبه الامريكان في هذه المنطقة سيواجه برد قاس ويبعث على الندم.

 

واضاف : أقول للامريكان وحلفاءهم من أمام تجمع لاهالي كرمانشاه المقاوم ، إن الشعوب الإسلامية في المنطقة تكره العلاقات المهينة لحكوماتها مع امريكا والتي تتسبب في نهب ثرواتها.

 

وأكد رئيسي أن قدرات إيران العسكرية في المنطقة تجلب الأمن موضحا ان تدخل الأجانب والأمريكان في المنطقة لا يجلب سوى خلق الأزمات و انعدام الأمن.

 

ودعا ضرورة أن يعلم الكيان الصهيوني أنه لا ينبغي أن يلقي نظرة طامعة ازاء أي مكان في هذه المنطقة وقال : إن اقامة العلاقات وتطبيع العلاقات لا يجلب الأمن بتاتا للكيان الصهيوني .. يجب على جميع المراسلين نشر هذه الرسالة إلى العالم أجمع بأن إيران الإسلامية اليوم أقوى من أي وقت مضى وأمريكا أضعف من أي وقت مضى.

 

وأشار رئيسي إلى أن إعلان الأمريكان رسميا بشان الفشل الفاضح للضغوط القصوى ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية متسائلا: لقد اختبرتمونا بالعقوبات والتهديدات، لماذا تعيدون الاختبار لماتم اختباره؟