أفق نيوز
آفاق الخبر

أول صورة مسربة للقيادي في أنصار الله “حسين العزي” من داخل مدينة عدن والكشف عن الهدف من الزيارة المفاجئة وقيادي بارز في المؤتمر يرد على السفير السعودي «شاهد»

1٬180

أفق نيوز../

 

تداول إعلاميون ونشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، مساء الجمعة، صورة مسرّبة لمسؤول دائرة العلاقات الخارجية في المكتب السياسي لأنصار الله ونائب وزير الخارجية بحكومة الإنقاذ الوطني حسين العزي، خلال زيارته الأخيرة لمدينة عدن المحتلة.

 

ويظهر نائب وزير الخارجية الأستاذ حسين العزي في الصورة المسرّبة مع مرافقيه الذين تم تغطية صورهم، وقيل إنها من منتج الفيل في مدينة عدن المحتلة، التي أعلن العزي زيارتها مؤخراً.

 

وفي هذا السياق، كشف الأكاديمي والناشط السياسي اليمني المقيم في لندن أحمد المؤيد، في تغريدة عبر (تويتر)، أن زيارة الأستاذ حسين العزي لمدينة عدن مصورة صور وفيديو، سيتم بث مقاطع منها بعد ان يستنفذ ما لدى الطرف الآخر من تعليقات”.

 

وقال: زيارة الطرف الآخر لصنعاء هي الاسهل والأكثر أمنا فلماذا لا يفعلون؟!.

 

وأضاف المؤيد في تغريدة أخرى، رداً على تصريح السفير السعودي محمد آل جابر، قائلاً : “يبدو ان زيارة نائب وزير الخارجية الى مدينة عدن أصابت السفير السعودي في مقتل .. عندما يظهر الفيديو سيكون الوضع أصعب .. ويبان كبرها”.

 

 

من جانبه، كشف محافظ عدن طارق سلام، هدف زيارة نائب وزير الخارجية بحكومة الإنقاذ الوطني حسين العزي إلى محافظة عدن المحتلة.

 

وقال طارق سلام في تغريدة على حسابه بموقع (تويتر)، إن “زيارة حسين العزي إلى عدن لم تكن أمنية أو استخباراتية كما يريد البعض توظيفها سياسياً لمزيد من الفتن وتأجيج الضغائن فيما بين الفصائل وكذا بين أبناء الشعب اليمني الواحد.

 

وأشار سلام، إلى أن زيارة العزي جاءت في سياق وطني إنساني لترميم النسيج الاجتماعي والحفاظ على تماسك اللحمة الوطنية والتهيئة لعملية سلام شامل.

 

من جهته، رد عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، الشيخ حسين حازب، على تكذيب السفير السعودي محمد آل جابر لتغريدة نائب وزير الخارجية حسين العزي التي تحدث فيها عن زيارته لمدينة عدن مؤخراً.

 

وكتب الشيخ حسين حازب في تغريدة على حسابه بموقع (تويتر) : “كبيره عليك يا @mohdsalj ، مواطن يمني يزور مدينته عدن كحق طبيعي، وعادي عندك أن اليهود يدنسوا ارض الحرمين بالمخالفه لصحيح الدين! وكانك لا تفهم أن ثلثين من تظن انهم في جيبك لا زالو في جيب الوطن، ولاتفهم ان في عدن وارض الجنوب الحبيب من سياتي بعزرائيل الى وسطكم وليس بحسين العزي فقط!؟”.