أفق نيوز
الخبر بلا حدود

السعودية .. طوابير طويلة للسيارات أمام محطات الوقود للتزود بالبنزين لغرض تخزينه، قبل دخول قرار رفع الدعم حيز التنفيذ

129

يمانيون ../

أعلنت السعودية اليوم الثلاثاء 29 ديسمبر 2015 ، رسميا عن رفع الدعم عن أسعار المشتقات النفطية والكهرباء والمياه تدريجيا خلال الخمسة أعوام المقبلة ضمن اصلاحات اقتصادية أقرها الملك سلمان، إضافة إلى تطبيق رسوم جديدة كضريبة مضافة بخصوص مستويات الرسوم والغرامات الحالية، كما سيتم تطبيق رسوم إضافية على المشروبات الغازية والسلع الضارة كمنتجات التبغ.

وأثارت مشاهد تكدس طوابير السيارات، أمام محطات تعبئة الوقود في السعودية، عقب إعلان السلطات رفع أسعار الوقود، حالة من التندر في الشارع اليمني، الذي يعيش عدوانا وحصارا سعوديا خانقا طال المشتقات النفطية و كافة مناحي الحياة منذ مارس الماضي.

وشوهدت في السعودية، مساء أمس، طوابير طويلة للسيارات تقف أمام محطات الوقود للتزود بالبنزين لغرض تخزينه، قبل دخول قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء.

والطوابير الطويلة أمام محطات الوقود مشهد لم تعهده مملكة النفط من قبل إلا بعد شن عدوان غاشم على جارتها اليمن.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي سيلا من التعليقات اللاذعة من قبل الشارع اليمني، عقب ورود أولى الصور لطوابير السيارات والمواطنين السعوديين وهم يحملون جوالين أمام محطات تعبئة الوقود في المملكة قبيل سريان التسعيرة الجديدة.

و قال أحدهم : وجب دخول السعودية لاسقاط الجرعة…

وعلق آخر بالقول: مواطنو أكبر دولة نفطية يطوبرون للحصول على الوقود سلام الله على اليمن الفقير المحاصر.. فيما قال أحدهم: احد يقول للطيار اللي بيحلق فوق صنعاء إن المساربة في الرياض مش في صنعاء.. فيما عرض آخرون جملة نصائح في تخزين الوقود وتجاوز الطوابير.. والسوق السوداء قالوا إن السعوديين سيكونون في أمس الحاجة لها مادام آل سعود باقين في المملكة ويستضيفون علي محسن والإخوان في المملكة.

أما على الجانب الآخر، فعلق سعوديون في تويتر على القرار قائلين: وداعا لشي اسمه فل تانك.

وقال آخر معلقا على إعلان إطلاق صاروخ يمني – قاهر 1- على مقر شركة ارامكو في جيزان : يستاهلون ..دق يا بويمن.

وفي واقعة جديدة طريفة تتعلق بالفنان الإماراتي حسين الجسمي الذي بدأت تلتصق به صفة “النحس”، وجه مواطنون سعوديون نداء للجسمي بالبعد عنهم وعن بلادهم، بعد أن طالها “نحسه”، حسب تعبيرهم.

وكان الجسمي قد كتب عبر حسابه على “تويتر” قبل فترة تغريدة تتغنى برخص أسعار البنزين في السعودية قائلا “أجمل شي في السعودية إنه البنزين أرخص من الماي” أي “المياه ” فقررت الحكومة السعودية اليوم رفع أسعار البنزين لضبط الموازنة العامة من خلال رفع الدعم تدريجيا عنه.

وكان الكثير من المغردين قد تناولوا بتندر مصير البلدان التي غنى لها الجسمي أو غرد عنها وكانت البداية بمصر التي تدهور وضعها بعد أغنيته الشهيرة ” بشرة خير” كما غنى لفرنسا فوقعت التفجيرات، ثم روسيا، فتم تفجير، طائراتها وهكذا عشرات المواقف.

لكن الجسمي ينفى علاقة أغنياته أو مواقفه بالمصائب التي تتساقط على أصحاب المواقف، ويقول إنها مجرد مصادفات، لكنه تحول إلى العصبية مؤخرا إزاء انتشار الحديث عن “نحسه”، وقام بعمل “بلوك” لعدد من الإعلاميين والفنانين الذين تهكموا عليه، وتحدثوا عنه بسخرية.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com