أفق نيوز
آفاق الخبر

ما المرض الذي يتطلب عدم تعريض الساقين للشمس؟

2

افق نيوز | أعلن الدكتور أرمين أفاكيان، أخصائي جراحة الأوردة في مستشفى بيروغوف الجامعي، أن تعريض الساقين للشمس لمن يعاني من الدوالي قد يشكل خطورة على حياتهم

ويشير الأخصائي، في مقابلة مع “سبوتنيك”، إلى أن 70-80 بالمئة من النساء و40-50 بالمئة من الرجال يعانون من توسع الأوردة. ويمكن أن تلتهب جدران الأوردة لدى هؤلاء تحت تأثير أشعة الشمس المباشرة.

 

ويقول، “هناك احتمال إصابة جدران الأوردة لدى من يعاني من الدوالي في الصيف بالتهاب. لذلك عليهم عدم تعريض أرجلهم لأشعة الشمس المباشرة، لكي لا تسخن. لأن تسخينها يؤدي إلى الالتهابات-التهاب الوريد الخثاري، الذي تصحبه مضاعفات بما فيها تجلط الأوردة العميقة، وهذا يشكل خطورة حقيقية على الحياة”.

 

ويضيف الأخصائي، على من يعاني من الدوالي العناية بأرجله، لأنه في الطقس الحار تتباطأ حركة الدم في الجسم. وينصح بالاهتمام بظهور “شبكة أوردة” على الجلد.

 

ويقول، ” إن ظهور علامات نجمية الشكل، زرقاء داكنة اللون أو بنفسجية، فهي ليست عبارة عن بقع على الجلد، لا يمكن الشعور بها باللمس، بعكس الدوالي. بل هي مشكلة تجميلية يمكن التخلص منها بإجراء تجميلي خاص. لذلك عند وجود مثل هذه النجوم، يجب مراجعة أخصائي الأوردة، الذي سيقوم بفحص الأوردة بالموجات فوق الصوتية، وتحديد سبب ظهورها، وما إذا كانت صمامات الأوردة تعمل أم لا. فإذا اتضح أنها لا تعمل يجب علاجها، لأنه بعكس ذلك ستتطور إلى عقد كبيرة -الدوالي”.