أفق نيوز
آفاق الخبر

تفاصيل جديدة تكشف كواليس عملية مقتل أيمن الظواهرى (صور + فيديو)

438

أفق نيوز../

 

كشفت وسائل إعلام أمريكية، فجر اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في غارة جوية بأفغانستان، السبت الماضي.

 

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مصادرها، القول، إن “غارة أميركية بطائرة مُسيرة أدت لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، في أفغانستان”.

 

وأضافت أن طائرة مسيرة أطلقت صاروخين نوع “هيلفاير” على شرفة منزل كان يقيم فيه الظواهري بمنطقة وزير أكبر خان في العاصمة الأفغانية كابول، قبل يومين، وأدت إلى مقتله وإصابة آخر.

 

وأشارت إلى أن المنزل المستهدف يقع على مقربة من السفارة الأميركية، ويعد داخل المنطقة الخضراء التي تنتشر فيها قوات أمنية.

 

وفى هذا السياق، كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، تفاصيل جديدة عن مقتل أيمن الظواهرى، لافة إلى أن المخابرات الأمريكية استخدمت صواريخ خاصة فى عملية قتل زعيم تنظيم القاعدة فى أفغانستان أيمن الظواهرى بالعاصمة الأفغانية كابول.

 

ولفتت نيويورك تايمز إلى أن منطقة شيربور فى كابول، والتى كان يختبئ بها الظواهرى، تضم منازل كبار المسؤولين الأفغان.

 

وأوضحت أن المنزل الذى كان يختبئ به أيمن الظواهرى، يتبع لـ وزير داخلية طالبان سراج الدين حقانى، مشيرة إلى أن عملية مقتل أيمن الظواهرى، أسفرت، أيضا، عن مقتل 2 من مساعدى سراج الدين حقانى، وعدد من الإرهابيين الآخرين.

 

وعلى صعيد متصل، قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، نقلا عن مسؤول أمريكى، إن المخابرات الأمريكية رصدت تحركات أيمن الظواهري فى موقع الغارة قبل أيام من تنفيذها.

 

وأضافت أن الاستخبارات الأمريكية اختارت الوقت المناسب بعد معلومات مؤكدة بوجود أيمن الظواهري بموقع الغارة، لافتة إلى أن أيمن الظواهرى اختار الحى الدبلوماسى، بالقرب من السفارة الأمريكية، فى العاصمة الأفغانية كابول، وتردد على موقع الغارة قبل أيام منها.

 

فيما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن العملية كانت مطلع الأسبوع الجاري في كابول عاصمة أفغانستان، مشيراً إلى أن “أجهزة المخابرات الأمريكية حددت مكان أيمن الظواهري في وقت سابق من هذا العام”.

 

هذا ونددت حركة طالبان على لسان كبير متحدثيها ذبيح الله مجاهد بالغارة الأمريكية، وقال قال إن الولايات المتحدة شنت هجوما بطائرة مسيرة على مبنى سكني في كابل، في مطلع الأسبوع.

 

وقال ذبيح الله مجاهد في بيان إن الهجوم وقع يوم الأحد وتدينه الحركة، باعتباره انتهاكا “للمبادئ الدولية” واتفاق 2020 المتعلق بانسحاب القوات الأمريكية.

 

فيما قالت داخلية حركة طالبان الأفغانية، اليوم الثلاثاء، إن الغارة الأمريكية التي أدت لمقتل أيمن الظواهري زعيم القاعدة الإرهابي وقعت في منطقة “شيربور” بكابل صباح يوم الأحد الماضي.

 

وأضافت طالبان أن الغارة الأمريكية التي قتلت الظواهري تتعارض مع مصالح واشنطن في أفغانستان.