أفق نيوز
آفاق الخبر

طهران: عدم معالجة ملف أسلحة العدو الصهيوني النووية سيُبقي على مخاطر انتشارها

2

أفق نيوز../

 

اعتبر مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، أن عدم معالجة وضع الأسلحة النووية السرية للعدو الصهيوني سيبُقي على مخاطر انتشار هذا النوع من الأسلحة في منطقة الشرق الأوسط.

 

وبحسب وكالة تسنيم الدولية للأنباء جاء ذلك في كلمة له أمام مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي المنعقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك الليلة الماضية. وشدد روانجي على ضرورة تطبيق المعاهدة بشكل شامل في العالم ومن دون استثناء.. قائلاً: “إن المعايير المزدوجة في هذا المجال أدت إلى بقاء الترسانة النووية للعدو الصهيوني والتي تم إنتاجها بدعم ومساعدة من أمريكا، كتهديد حقيقي لأمن دول الشرق الأوسط”.

 

وأضاف: إن “هذا الكيان الإرهابي اغتال العديد من العلماء النوويين (الإيرانيين) الأبرياء.. لقد هدد هذا الكيان الاحتلالي والمعتدي، أخيرا في محاولة ابتزاز، بمهاجمة المنشآت النووية السلمية الخاضعة لضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في جمهورية إيران الإسلامية”.

 

وتابع قائلاً: “من أجل منع حدوث أزمة خطيرة للمعاهدة، يجب على الدول الأعضاء، بالإضافة إلى إدانة هذا التهديد باستخدام القوة، اتخاذ إجراء وقائي مناسب ضد هذا الكيان غير الشرعي”.. مؤكداً أنه بلا شك في حالة ارتكاب مثل هذا العدوان الأخرق فإن هذا الكيان سيدفع ثمناً باهظاً.

 

وحول المفاوضات النووية بين إيران والغرب قال روانجي: “إن 15 تقريراً واضحاً للوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد على تنفيذ إيران لالتزاماتها النووية حسب الاتفاق النووي لكن الولايات المتحدة انسحبت من هذا الاتفاق عام 2018 وفرضت حظراً أحادياً ومارست ضغوطا قصوى ضد إيران لمنعها من الانتفاع الاقتصادي حسب الاتفاق”.

 

وأضاف: “عندما تتخذ أمريكا القرار الصحيح ستوقف إيران إجراءاتها التعويضية وستعاود التنفيذ الكامل للتدابير النووية المنصوص عليها في الاتفاق النووي المبرم في عام 2015م”.