أفق نيوز
الخبر بلا حدود

تأبى النذالة أن تفارق أهلها!!

250

هادي عبدالله النهمي
حب الوطن والدفاع عنه والذود عن كرامته له رجاله الأوفياء الذين جعلوا أغلى ما يملكون في الحياة وهي الحياة نفسها فداء لترابه ودمائهم جعلوا منها أنهارا تتدفق ليل نهار حتى ترتوي هذه الأرض الطيبة الطاهرة منه.
وكما للوفاء رجاله وللعزة والمجد والسؤدد رجال الرجال هي كذلك النذالة والحقارة والخسة لها أيضا رجالها ولكن ليس هم كما رجال الرجال وأنما هم اشباه الرجال وجرذان النذالة والخيانة.
وما مر به وطننا الغالي من محن وعدوان همجي بربري سعودي أمريكي صهيوني لما يقارب العشرة الأشهر جعلنا نعرف الكثير والكثير من أصناف الرجال واشباه الرجال.
ولنا في الرئيس الفار والمخلوع والمنتهية ولايته وطاقم ما يسمى حكومته له المثال الساطع والدليل القاطع على أن للنذالة أيضا رجالها وحاشيتها وطاقمها.
كيف لا وهم أولئك اشباه الرجال من باعوا وطنهم واسترخصوا بيعه بثمن بخس دراهم معدودة في اسواق النخاسة لبعران النفط الخليجيين ، كيف لا وهم يطلون علينا في كل ساعة عبر اعلام العدوان بالترويج لانتصارات الغزاة الوهمية وضرب معنويات جيشنا ولجاننا الشعبية بتصويرهم الانتصارات الزائفة لقوى العدوان ومرتزقته، بل بلغت بهم النذالة والخسة مداها حتى وصلوا بفجورهم وكفرهم بهذا الوطن بأن جعلوا من الغازي لوطنهم محرر لهم ومن ابن وطنهم جعلوه المحتل والغازي والمجرم.
وها هم وعلى مدار العشرة الأشهر من عمر العدوان الهمجي لازالوا كما هم بوق للغزاة وبوصلة احداثيات لطائراته لاستهداف كل ما هو جميل في هذا الوطن.

هؤلاء المرتهنة لدول العدوان تجدهم السباقين ببرقيات التعازي وصفحات المواساة لهذه القوات كلما لقنهم توشكا العظيم درسا في الدفاع عن الأوطان ورد جنودهم في توابيت الخزي والعار والهزيمة.. فيكون من اشباه الرجال بياناتهم الحزبية الحزينة والطويلة تعزية لنكبة الغزاة وتمجيدا للمعتدين منهم على وطنهم اليمن العظيم..
ليتم تتويج النذالة وأهلها بحضورهم مؤتمر جنيف 2 كممثلين للشرعية الهاربة قادمين من عاصمة دولة العدوان الرياض ليواجهوا في الجهة الأخرى ابناء جلدتهم الذين حضروا من صنعاء التاريخ مدينة سام بن نوح..
هؤلاء الخونة والذين يتقدمهم كبار المنظرين من سياسيين سواء في القومية والناصرية أو الاشتراكية أو الليبرالية يحضرون في مقدمة الصفوف ليس كممثلين للشعب اليمني العظيم وإنما كممثلين لقوى العدوان والعزاة..
فسحقا لقوميتكم المزعومة واشتراكيتكم المهزومة يا من بعتم كل شيء بلا أي شيء.. وفعلا تأبى النذالة أن تفارق أهلها..
ولا نامت أعين الجبناء..

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com