أفق نيوز
آفاق الخبر

النظام الآلي يهدف لتحسين خدمات النظافة وتطويرها وتوفير المال والجهد في إنجاز المهام

33

أفق نيوز – بقلم – هاشم السريحي

في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تشكل الشفافية والحوكمة الرشيدة أحد مصادر القلق بشأن تخصيص الموارد، ويمثل الفساد أحد مصادر القلق الرئيسية، وللتغلب على هذه المعوقات لبناء أي دولة على أسس حديثة؛ تسعى الحكومات إلى حوكمة كل التعاملات الحكومية وأتمت عملياتها الروتينية واليومية.
وفي إطار تنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة دشنت مطلع الأسبوع الجاري الحكومة ممثلة بنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم وأمين العاصمة حمود عباد، نظام التتبع الإلكتروني لمراقبة سير معدات النظافة بأمانة العاصمة، في إطار تطوير منهجية العمل الميداني، وللقيام بحملة النظافة التي سينفذها صندوق النظافة والتحسين بالتزامن مع احتفالات شعبنا بالمولد النبوي الشريف.
ويهدف النظام الذي ينفذه صندوق النظافة والتحسين بالأمانة، إلى تفعيل أعمال الرقابة والمتابعة وتقييم أعمال المعدات في عملية الجمع المباشر والآلي للمخلفات بكافة مناطق النظافة الأمانة ونقلها إلى مقلب النفايات، وكذا تتبع مسار معدة النظافة منذ انطلاقها حتى توقفها وتحديد وضبط كمية الديزل المستهلكة وعدد الزفات المنقولة، وتقييم حالة القيادة لكل معدة.
ويتميز النظام، بتركيب 229 جهاز تتبع لمعدات مشروع النظافة والذي يستهدف أكثر من 400 معدة، لضبط توزيع كميات الديزل والاستشعار المبكر للصيانة الدورية للمعدات وتقييم أداء السائقين ووصول خدمة رفع المخلفات إلى الأحياء والحارات بشكل مستمر.
كما يتميز النظام بإمكانية إرسال إشعارات بخروج المعدات من إطار أمانة العاصمة وتمكين كل مدير منطقة نظافة بمديريات الأمانة من متابعة خط سير كل المعدات في منطقته، وكذا وضع مسارات معينة لكل معدة وتقييم وضعها في الميدان.
فالنظام الآلي يأتي في إطار جهود قيادة أمانة العاصمة والصندوق لتحسين خدمات النظافة وتطويرها وتوفير المال والجهد في إنجاز المهام ورفع مستوى الأداء.