أفق نيوز
آفاق الخبر

روسيا: العودة إلى الوضع المحايد هي ما يمكن أن يضمن أمن أوكرانيا

3

أفق نيوز../

أعلنت روسيا، اليوم الخميس، بأن عودة أوكرانيا إلى الحياد هي وحدها ما يمكن أن يوفر ضمانات حقيقية للأمن.

ونقل موقع (روسيا اليوم) عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في تصريح لها :” بأن مشروع “الضمانات الأمنية” الذي أعدته كييف يفتح فقط آفاقا واسعة للفساد، حيث “لا يمكن توفير الضمانات الحقيقية لأمن أوكرانيا من خلال الدعم المالي الغربي أو المساعدة التقنية”.

واضافت زاخاروفا :” وإنما من خلال عودة هذا البلد إلى وضعه المحايد وغير المنحاز، المنصوص عليه في إعلان عام 1991، بشأن سيادة الدولة، ورفض الأيديولوجية النازية من قبل نظام كييف الحالي ونزع سلاحه”.

وقالت :” إن الضمانات الأمنية التي أعدتها سلطات كييف هذه “ليست ضمانات للأمن، لكنها ضمانات كي تستمر الدول الغربية في تمويل النخب الأوكرانية الحالية، حيث أن لدى بعض النخب في الغرب نفس الخطط، لإضفاء الطابع الرسمي أو التشبث أيديولوجيا بفرصة استمرار المشاركة في صفقة الحرب الدموية الفاسدة”

ووصفت زاخاروفا “الفساد الرهيب في الغرب” بالمكون الأهم في هذا المشروع، بينما “أصبحت أوكرانيا مجرد ثقب أسود يتم من خلاله ضخ أموال ضخمة من أجل إعادة توزيعها بشكل أكبر، فلا يوجد تدقيق أو محاولة لحساب الأموال التي توزعها واشنطن وبروكسل من خلال كييف”.

وتابعت :”بشكل عام، لا أحد يعرف أي شيء، لكن المليارات تذهب إلى هناك”، مشيرة إلى أن المشروع ليس له صفة رسمية، وقد تم إعداده من قبل مجموعة من الخبراء”.

ويأتي ذلك تعليقا على ما نشره مكتب الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، يوم الثلاثاء الماضي، لمسودة بشأن الضمانات الأمنية لأوكرانيا.