أفق نيوز
آفاق الخبر

شاهد وضع صواريخ وطائرات صنعاء المسيرة قبل ساعات من إنتهاء الهدنة (صورة)

606

أفق نيوز../

تداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي كاريكاتيراً يجسد حالة من الفرح لدى أسلحة صنعاء المتطورة من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة بانتهاء الهدنة، واستعدادها لضرب أهداف في عمق دول تحالف العدوان.

ويظهر الكاريكاتير صاروخ (قدس) وهو يجري مكالمة مع شركة أرامكو السعودية مبلغا إياها ما أعلنه متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع “قد نعود مجددا”، فيما يظهر صاروخ (حاطم) وهو يكتب تعليقاً على ناشطي العدوان الذين نشروا صورة مفبركة له في العرض العسكري الأخير بالعاصمة صنعاء وهو معطوف الرأس، كما يظهر طائرة مسيرة وكأنها ترقص فرحا وتردد “انتهت الهدنة”.

 

 

وكان القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن مهدي المشاط قد أجرى مساء السبت اتصالات مع وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة وأطلعهم على آخر المستجدات بشأن الهدنة الأممية التي سينتهي موعدها اليوم الأحد، فيما أعلنت ‏القوات المسلحة أنها ستكون إلى جانب شعبنا اليمني العظيم في نيل حقوقه المشروعة حتى ينالها دون منّة من أحد.

وفي ذات السياق أصدر الرئيس المشاط، توجيهات لتحرير المخاطبات الرسمية النهائية لكل الشركات والكيانات ذات العلاقة بنهب الثروات السيادية اليمنية، للتوقف الكامل عن عمليات النهب.

وأوضح بيان صادر عن اللجنة الاقتصادية العليا أن اللجنة تعكف حاليا بالتنسيق مع الجهات المختصة، على تحرير تلك المخاطبات التي تتضمن إشعار كل الشركات والكيانات، بأن عليها التوقف بشكل نهائي عن نهب الثروات اليمنية السيادية، ابتداء من الساعة السادسة من مساء اليوم الأحد بتوقيت العاصمة صنعاء، السادس من شهر ربيع الأول 1444هـ الموافق 2 تشرين الأول/ أكتوبر 2022م، على أن تتحمل الشركات أو الكيانات المسؤولية الكاملة في حال عدم الالتزام.

وأشارت اللجنة إلى أن المخاطبات التي ستوجه للشركات والكيانات المتورطة بنهب الثروة اليمنية، ستستند إلى النصوص الدستورية والقوانين اليمنية النافذة، ومواثيق ومعاهدات الأمم المتحدة، وعلى رأسها المادة 19 من الدستور اليمني، التي تلزم الدولة وجميع أفراد المجتمع بحماية وصون الثروات الوطنية.

وأكدت الاقتصادية العليا أن الجمهورية اليمنية تحتفظ بحقها القانوني للتعامل مع كل عمليات النهب للثروة اليمنية التي تمت قبل السادس من ربيع الأول 1444هـ الموافق 2 أكتوبر 2022، والتي تم رصدها بدقة خلال الفترات الماضية.

من جانبه قال المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع في تغريدة على حسابه في تويتر مساء السبت: “إن قواتنا المسلحة ستكون إلى جانب شعبنا اليمني العظيم في نيل حقوقه المشروعة حتى ينالها دون منّة من أحد”.

ونبهت القوات المسلحة “الشركات الملاحية التي لها وجهات إلى دول العدوان والشركات التي تعمل في الأراضي اليمنية لمتابعة تحذيراتنا وتعليماتنا”.

وقالت: “سنوافيكم بتحذيراتنا فور انتهاء وقت الهدنة في حال عدم التوصل لما يحقق مطالب شعبنا المحقة”.

وأكد العميد سريع أن القوات المسلحة بصدد الاستعداد والجاهزية لأي تطورات، وتحمل تلك الشركات مسؤولية تجاهل ما سيصدر عنها خلال الساعات المقبلة.