أفق نيوز
آفاق الخبر

افتتاح معبد هندوسي في دبي استفزاز للمسلمين

19

أفق نيوز //
أثار افتتاح الإمارات أول معبد هندوسي في دبي غضبا واسعا على منصات التواصل، وسط انتقادات للسلطة لبناء أول معبد للهندوس بمبنى مستقل بالإمارات في ظل تجاهلها لما يتعرض له المسلمون في الهند من قتل وحرق وتدمير لممتلكاتهم.

ونشر حساب السفارة الهندية في الإمارات صورة للمعبد الهندوسي قبل ساعات من افتتاحه، وعلّق عليها “إنها لأخبار سارة للمجتمع الهندي أن يتم افتتاح المعبد الهندوسي اليوم في دبي. وسوف يخدم التطلعات الدينية للمجتمع الهندوسي الكبير الذي يعيش في الإمارات، يقع المعبد الجديد بجوار “غوردوارا” (Gurudwara) الذي تم افتتاحه في عام 2012″.

وأفاد حساب السفارة الهندية بأن وزير التسامح والتعايش الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان والسفير الهندي في الإمارات سنجاي سودهير حضرا افتتاح المعبد، وشكر السفير الهندي الحكومة الإماراتية على دعمها 3.5 ملايين هندي من المغتربين في الإمارات”.

وأفادت صحيفة “غلف نيوز” (Gulf News) الإماراتية، بحضور نحو 200 شخصية من جنسيات مختلفة بما في ذلك كبار المسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين وزعماء ديانات؛ حفلَ الافتتاح.

وشكر راجو شروف أحد أمناء المعبد حكومة الإمارات على دعمها إدارة المعبد، وقال “لا يوجد مكان في العالم يسمى قرية العبادة، وسيتذكر الأجيال والأمم والتاريخ دبي والإمارات كمكان يرحب بكل فرد بأذرع مفتوحة”.

وأثار افتتاح المعبد الهندوسي غضبا واسعا على منصات التواصل، وذكر مغردون تفاصيل معاناة المسلمين في الهند، واعتبروا افتتاح المعبد استفزازا لمشاعر المسلمين، ومكافأة للهند لاضطهادها المسلمين.

وغرّد وكيل اللجنة الدينية بالبرلمان المصري سابقا الداعية محمد الصغير “في الوقت الذي تسوم الهند المسلمين سوء العذاب، وتهدم المساجد وتضيق على روادها، افتتحت الإمارات في دبي أكبر معبد هندوسي في العالم العربي، تكلف بناؤه 16 مليون دولار، على مساحة تبلغ 2300 متر مربع، ويستوعب نحو ألف شخص، وكأنهم في حالة استفزاز لمشاعر المسلمين”.

وعلّق الكاتب الصحفي عبد الله العمادي، بالقول “إنه غريب جدا، في الوقت الذي يقوم فيه الهندوس المتطرفون بتدمير المساجد الإسلامية في الهند بدعم وتشجيع من حكومة مودي المتعصبة، يتم بناء معبد هندوسي في الإمارات بتكلفة 16 مليون دولار، إنه غير معقول وغير مبرر”.

واستعرض مغردون سجل تاريخ الإمارات ببناء أكبر معبد هندوسي، ونشر الحروب وقتل المسلمين، وموالاة اليهود ومعاداة المسلمين، وفق تعبيرهم.

وكتب الباحث أحمد سليمان العمري ” بينما تُغذّي الهند الاضطهاد ضد المسلمين ليصل إلى ذروته؛ بين قتل وتنكيل، تفتتح الإمارات أول معبد هندوسي في دبي، بمساحة تبلغ 2300 متر مربع، وبتكلفة وصلت إلى 16 مليون دولار، سياسة الإمارات المنفردة بمصالحها المزعومة تهدم في الجانب الآخر قضايا الأمة، وسنامها فلسطين”.

وفي المقابل وصف مغردون الخطوة بـ”الإيجابية” كون الإمارات تضم أكثر من 3 ملايين هندي ومن جنسيات أخرى تعتنق الديانة الهندوسية.

ووضعت الإمارات حجر الأساس للمعبد الهندوسي في أبريل/نيسان 2019، واعتبر رئيس دائرة تنمية المجتمع في الإمارات مغير خميس الخييلي حينها الخطوة بمثابة “تجسيد للتعايش والتآلف والتسامح الذي تتميز به قيادة وشعب الإمارات، ومدى قوة العلاقات التي تربط حكومة الإمارات والهند وشعبي البلدين”، وفق قوله.

وكالات