أفق نيوز
آفاق الخبر

إيران: ينبغي ألا تكون أرض أفغانستان ملاذاً آمناً للتنظيمات الإرهابية

8

أفق نيوز../

طالب السفير والمندوب الدائم لإيران لدى الامم المتحدة امير سعيد ايرواني، بان لا تكون أرض أفغانستان ملاذا آمنا للتنظيمات الإرهابية..معتبرا أن الوضع الحالي في أفغانستان ينطوي على مسؤولية والتزامات القوات الأجنبية.

ونقلت وكالة تسنيم الايرانية اليوم عن ايرواني في اجتماع عقد لدراسة قرار بشأن الوضع في أفغانستان قوله: إن الوضع الإنساني والسياسي الحالي في أفغانستان هو مؤشر للتداعيات السيئة لتدخل القوات الأجنبية بحجة محاربة الإرهاب وإحلال السلام والديمقراطية في دول أخرى ، اذ انها بينما تدنس الأفكار المتسامية المشتركة للإنسانية ، تجعل الدول والشعوب تواجه أخطارا لا تنتهي.

وأضاف: إيران تدرك ضرورة إجراء تحقيقات في جرائم الحرب التي ارتكبتها قوات الاحتلال في الماضي وتوقفت حاليا بسبب الضغط السياسي للدول.

وأعلن سفير جمهورية إيران الإسلامية دعمه لاعتماد قرار يتعلق بالوضع في أفغانستان ، مؤكدا أن اعتماد هذا القرار هو رسالة واضحة للوحدة في دعم الشعب الأفغاني في طريق تحقيق الازدهار مبني على السلام ومعتمد على نفسه.

وقال إيرواني: إن مستقبل أفغانستان يعتمد على تنفيذ الدستور والالتزام به من أجل ضمان المشاركة واحترام حقوق جميع المجموعات العرقية والديانات والنساء والفتيات.

وصرح مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة: إن ضمان تشكيل حكومة شاملة على أساس الدستور هو العنصر الرئيسي في الاعتراف الدولي بسيادة أفغانستان المستقبلية

كما أعرب مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة عن قلقه من استمرار التهديد الذي يشكله الإرهاب والمقاتلين الأجانب والأعمال الإرهابية ضد المراكز التعليمية والدبلوماسية والأقليات الدينية والعرقية ، مشيرا الى أنه يجب على العالم التأكد من أن أرض أفغانستان لن تكون ملاذا آمنا لتنظيمات إرهابية مثل داعش والقاعدة والجماعات المرتبطة بها.

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة ، امس الخميس ، على قرار بشأن الوضع في أفغانستان ، قدمته ألمانيا إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ، وتمت الموافقة عليه بالتصويت لصالحه من قبل 116 دولة ، بما في ذلك إيران.

وامتنعت عشر دول عن التصويت على القرار المذكور وهي روسيا والصين وباكستان ونيكاراغوا وبوروندي وبيلاروسيا وغينيا وإثيوبيا وزيمبابوي وكوريا الشمالية.