أفق نيوز
آفاق الخبر

هكذا رد وزير خارجية إيران على طلب أمين عام الأمم المتحدة بالتوسط لتمديد الهدنة في اليمن

241

أفق نيوز../

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن الشعب اليمني وقادته هم من يتخذ القرار بشأن تمديد الهدنة ورفع الحصار.

وأكد الوزير عبد اللهيان خلال مباحثات مع الأمين العام للأمم المتحدة أن مسار الحوار التقني والتعاون الثنائي بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية يمضي بشكل جيد.

 ونفي وزير الخارجية الإيراني الاتهامات الملفقة بشأن إرسال طهران مسيرات إلى روسيا لاستخدامها في الحرب مع أوكرانيا.

وانتقد بشدة المواقف والتصرفات غير البناءة لبعض الدول.. قائلاً: “خلافاً لميثاق الأمم المتحدة، فإن عددا محدودا من الحكومات الغربية، تستغل المطالب السلمية في إيران، وتشجع على العنف وتعلم صنع الأسلحة وزجاجات المولوتوف في الفضاء السيبراني والإعلامي، مما أدى إلى مقتل رجال الشرطة وانعدام الأمن في إيران، لدرجة أنهم مهدوا الأرضية لعمل داعش الإرهابي”.

كما انتقد السلوك المزدوج لبعض الدول الغربية، واعتبر محاولتهم عقد اجتماع خاص لمجلس حقوق الإنسان بشأن إيران إجراءً مرفوضاً.

وقال: يجب عقد اجتماع مجلس حقوق الإنسان للحكومات التي تروج للعنف والإرهاب وليس للجمهورية الإسلامية الإيرانية، المدافع الحقيقي عن حقوق الإنسان، فقد مارست ضبط النفس العالي في أعمال الشغب الأخيرة.

وحذر أمير عبداللهيان من الآثار السلبية للعمل السياسي لمجلس حقوق الإنسان على تعاون إيران مع الغرب.

بدوره أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، عن تقديره لدور إيران البناء في محاربة الإرهاب وفي المساعدة على وقف إطلاق النار في اليمن.. داعياً إلى استمرار التعاون بين إيران والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في شؤون اليمن لتمدد وقف إطلاق النار المؤقت في هذا البلد.

وأشار إلى واجبات مجلس حقوق الإنسان، ورفض أي تدخل سياسي لمجلس حقوق الإنسان في شؤون الدول.

ولفت إلى الاجتماع الأخير لسفراء دول الخليج وإيران مع الأمين العام للأمم المتحدة، وأعرب عن أمله فيما يتعلق بالهيكلية الجديدة للتعاون الإقليمي الذي يمكن أن يعزز السلام والاستقرار في المنطقة.