أفق نيوز
آفاق الخبر

الامارات تحشد لاقتحام هذه المحافظاتين

110

افق نيوز|  في خطوة يصفها مراقبون بالتصعيدية .. تحشد الإمارات مليشيات موالية لها إلى محافظتي شبوة وتعز ضمن مخطط للتصعيد العسكري.

وبحسب معلومات نقلها موقع 26 سبتمبر فإن الإمارات تحضر للزحف باتجاه محافظة البيضاء وسط اليمن كما تحضر للزحف من مدينة المخا بتعز الى وسط مدينة تعز .

وبحسب مصادر محلية مؤكدة فقد حشدت الامارات خلال الأيام الماضية مليشيات سلفية إلى مديرية بيحان التابعة لمحافظة شبوة والمحاذية لمحافظة البيضاء، والتي من المتوقع أن تكون أحد المحاور لانطلاق التصعيد.

كما حشدت في المخا عبر ما يسمى لواء العمالقة واللواء العاشر التابعان لطارق عفاش الموالي للإمارات .

ويرى مراقبون ان تصعيد الامارات يأتي لاقتحام ادوات الامارات لمدينة تعز قادم الايام بالتزامن أيضا مع تحشيدات مماثلة لاقتحام مناطق في شبوة والبيضاء .

وفي نفس الاطار أوضحت مصادر اعلامية ان صنعاء على إطلاع ومراقبة ميدانية واستخباراتية لكافة تحركات المليشيات الموالية لتحالف دول العدوان السعودي الاماراتي كما أنها على جهوزية عالية للرد على التصعيد بتصعيد أكبر منه لا يقتصر فقط على الجبهات الميدانية وإنما بشن هجمات واسعة النطاق على أهداف في عمق دول تحالف العدوان.

وفي تطورات الوضع بتعز اكدت مصادر محلية تقدم مايسمى باللواء العاشر ولواء العمالقة عبر منطقة الكدحة باتجاه مدينة تعز في الوقت الذي تجري فيه اشتباكات بين مليشيات مسلحة داخل المدينة حيث كشفت مصادر إعلامية عن إطلاق شرطة محافظة تعز الموالية للعدوان شائعات وتسريبات إعلامية تتحدث عن مغادرة غزوان المخلافي باتجاه منطقة الحوبان الخاضعة لسيطرة سلطة صنعاء بعد فشلها في التقدم باتجاه الأحياء التي يتحصن فيها والقاء القبض عليه.

فيما اكدت مصادر اخرى إن تلك الشائعات والتسريبات الإعلامية تستخدمها شرطة تعز التابعة للعدوان لمغالطة الرأي العام والمجتمع في محافظة تعز هروبا من فشلها وعجزها عن تنفيذ وعود مديرها منصور الأكحلي الذي اطلقها بملاحقة غزوان المخلافي وما وصفهم بالمطلوبين أمنيا.

وأشارت المصادر إن ما يسمى بالحملة الأمنية حاولت خلال الأسابيع الماضية التقدم باتجاه أحياء كلابة والموشكي والروضة التي يتحصن فيها غزوان المخلافي والتي تقع على خطوط النار مع قوات الجيش واللجان لكنها فشلت.

وأكدت المصادر إن مايسمى بالحملة الأمنية بررت عدم تقدمها باتجاه حي كلابة للقبض على غزوان بأن قوات الجيش واللجان شنت قصف بعدد من القذائف على حي الروضة والموشكي ما أجبرها على التراجع وعودة الأطقم إلى ثكناتها

وكان مدير شرطة تعز التابع لدول العدوان منصور الأكحلي قد صرح قبل سنوات عبر  وسائل اعلامية بأن عناصره لم يستطيعوا القبض على غزوان المخلافي كونه هرب الى خطوط الجبهات مع قوات صنعاء.

يشار إلى إن غزوان المخلافي ظهر امس متوعدا طارق عفاش والقوات الموالية للامارات ومتوعدا في فيديو منصور الاكحلي باقتلاع راسهما خلال الايام القادمة .

موقع 26 سبتمبر الاخباري