أفق نيوز
الخبر بلا حدود

معجزات المستضعفين

191

أفق نيوز – بقلم – أحمد الزبيري

 

الخرائط ستتغير والحسابات ستنقلب راساً على عقب وقيادة أمريكا للعالم لا تتراجع فحسب بل في طريقها الى النهاية وكل حروب ومخططات مؤامراتها ترتد عليها.

ولتأكيد ما سبق نتساءل هل كان احد قبل سنوات قليلة يتصور او يتخيل ان حماس والجهاد وبقية المقاومة الفلسطينية ستحدث طوفان على الكيان الصهيوني وتواجه بأسلحة بسيطة- صواريخ كان يقال عنها حتى وقت قريب بدائية-  وقذائف مضادة للدبابات صنعت في انفاق غزة مثل الياسين 105 والتاندوم وهاون وقناصات واسلحة بسيطة لكنها تنتصر على التكنولوجيا والاقمار الصناعية والطائرات المسيرة والذكاء الاصطناعي و(الهايتك) وآخر ما تنتجه المصانع الصهيونية الامريكية والأوروبية والإسرائيلية .

 

كل هذا لم ينفع وهكذا ينتصر الحق والإرادة على القوة الغاشمة وهذا مثال المقاومة الفلسطينية ..الأفظع من كل هذا ان اليمن في معركة الانتصار لمظلومية الشعب الفلسطيني والمستضعفين من ابنائه في غزة يواجه حاملة الطائرات والمدمرات والبوارج والفرقاطات في مسرح عمليات يمتد من البحر الأحمر الى البحر المتوسط ويتجه شرقا حتى المحيط الهندي انها مواجهة ترقى الى مستوى المعجزات .

 

كيان الصهاينة يحترق وجيشه يهزم وكل حيّل أمريكا وخبث بريطانيا ومعهم المانيا وفرنسا يهزمون ويعجزون عن فهم ما هم فيه لان حساباتهم تقوم على مفاهيم التفوق التي تجاوزها الزمن.. حتى الان لم يستوعبوا ما يحصل وعندما يصلون الى ذلك سيكون قد فات الأوان .

 

مفهوم ان تنتصر دولة عظمى كروسيا على أمريكا ومفهوم ان تنتصر قوة أخرى مثل الصين.. ومع ذلك هؤلاء ما زالوا يخشون أمريكا وحلف الأطلسي والمواجهة في أوكرانيا تدخل عامها الثالث بسبب تردد روسيا وبحثها عن حلول مع الغرب الذين لا يريد حلاً سواء استنزاف وتدمير هذا البلد وتقاسمه والروس بذلك يطيلون الحرب مع الأطلسي قد يكون بحسابات الدول العظمى لكن استمرار مثل هذا الأسلوب مع أمريكا خاطئ والمفروض ان يعيد الروس قراءة فترة الحرب الباردة وكيف أوصلت الأمور الى تفكك الاتحاد السوفيتي .

 

الأمور تحتاج الى العقل وتحتاج الى الحكمة المؤسسة على الشجاعة والاقدام وعلى الجميع ان يفهوا ان الانتصار لفلسطين وانتصار الفلسطينيين هو انتصار للبنان واليمن والعراق والعرب والمسلمين والإنسانية كلها وكل اللذين يرفعون راية فلسطين هم من سيغير النظام العالمي الظالم والباغي وكل من يصطفون مع الصهاينة مهزومون وفي مقدمتهم الأنظمة العربية اما أمريكا والغرب الاستعماري فهزيمتهم تتوقف على تغيير طريقة التفكير في المواجهة من الصين وروسيا اما الشرق الأوسط فقريباً ستقدم تضحياتهم إمكانية كيفية هزيمة أمريكا والغرب الاستعماري الاستكباري..فلسطين تنتصر لانسانية البشرية.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com