أفق نيوز
الخبر بلا حدود

أبو مالك الفيشي: القوى السياسية الوطنية لا ترفض الحوار مع العدو و دموع (الدنابيع ) لن تخدعنا

207

يمانيون../

سخر عضو اللجنة الثورية العليا ابو مالك الفيشي في منشور على صفحته بالفيس بوك اليوم الثلاثاء 8 مارس 2016 ، ممن يشتغلون على التسريبات الإعلامية الأخيرة التي تزعم أن ثمة مفاوضات مباشرة بين اليمن والعدو السعودي قد تفضي إلى التهدئة وإيقاف العدوان على اليمن.

وأكد الفيشي أن أنصار الله والمؤتمر الشعبي وبقية الأحزاب الوطنية لا ترفض الحوار مع العدو السعودي ، وأن الهدف من الحوار – إن وجد- هو وقف العدوان، موضحا أن أنصار الله على تواصل وتفاهم مع المؤتمر وكل الأحزاب والمكونات الوطنية بهذا الخصوص.

مشيراً الى أن المتضررين من الحوار ووقف العدوان هم المرتزقة الذين صفقوا للعدوان والمجازر، أما الشعب الصامد في وجه العدوان فهو رابح إن وقفت المجازر ، وإذا استمر العدوان فهو صامد.

الفيشي خاطب مرتزقة العدوان بالقول: موتوا بغيضكم ولا يخصكم لا حوار ولا مواجهة، اقبعوا في فنادق الرياض واسطنبول وارقصوا على أشلاء الشعب كما رقصتم منذ عام ، واصلوا الرقص فلن تخدعنا دموع الدنابيع.

وكشفت قناة الميادين الفضائية اليوم عن وجود محادثات بين وفد سعودي وبين وفد من انصار الله يجري في منطقة حدودية بين البلدين.

وأوضحت أن هذه المحادثات تأتي بعد ان ادرك السعوديون فشل عدوانهم المستمر منذ عام على اليمن وفشلهم في القضاء على المقاومة اليمينة، وأن السعوديين هم من طلبوا اجراء محادثات مع انصار الله عن طريق طرف ثالث.

وقالت القناة أن السعودية ادركت ان انصار الله باتت لاعبا اساسيا في الساحة السياسية اليمنية لا يمكن تجاهله ، خاصة بعد أن أخفقت الرياض في السيطرة على جنوب اليمن وباتت تخشى من تعاظم قوة القاعدة وداعش قرب حدودها .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com