أفق نيوز
الخبر بلا حدود

الجيش واللجان يستعيدان زمام المبادرة في تعز والمرتزقة يبررون إنكسارهم بخلافات قياداتهم

170

يمانيون../
حققت وحدات الجيش واللجان الشعبية في محافظة تعز إنجازاً نوعياً بتأمين مديرية الوازعية ومركزها الرئيس مع عدد من المرتفعات الجبلية الإستراتيجية بعد تأمين الطريق إلى ذوباب .

وقد أنعكس هذا الإنجاز على معنويات المرتزقة الذين تبادلوا الإتهامات مع قياداتهم حول أسباب تقدم الجيش واللجان الشعبية فيما كثيرين أعادوا سبب تقدم الجيش واللجان الشعبية في الوازعية إلى الصراعات المستمرة بين قياداتهم وعدم الحصول على اسلحة بينها مدرعات ودبابات .

الإتهامات توزعت على هادي وعلى قيادات أخرى منها جنوبية وذلك بالوقوف وراء عدم وصول الأسلحة إلى مرتزقة تعز فيما قيادات موالية للعدوان ترى ان عدم تقدم المرتزقة في تعز يعود إلى مؤامرة تتعرض لها المحافظة وتنفذها قيادات مرتبطة بدولة الإمارات فيما تدعم السعودية أطراف أخرى ابرزها التابعة للإخوان المسلمين ليأتي مرتزقة اليسار في أسفل قائمة إهتمامات دول العدوان .

وحاولت كل تلك الأطراف تبرير إنكسارها بعدم وصول الدعم المالي والسلاح المطلوب لتحقيق أي تقدم رغم ما تؤكده مصادر تابعة للعدوان منها رسمية تفيد بإستمرار ومضاعفة دعم المرتزقة في جبهات تعز .

وبرزت مؤخراً خلافات حادة بين ادوات العدوان في تعز سيما بعد دعم الإمارات لتيارات سلفية على حساب نفوذ حزب الإصلاح الذي تتهمه اطراف اخرى بالعمل على الإستيلاء على الأسلحة والأموال وتهميش دور بقية أدوات العدوان .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com