أفق نيوز
الخبر بلا حدود

خروقات اليوم الاول : امتحان يقظة الجيش واللجان الشعبية أم نوايا افشال المفاوضات

137

يمانيون../

سجل اليوم الاول لوقف اطلاق النار في اليمن اكثر من ستة وعشرين خرقا متنوعا بين تحليق وقصف جوي و بين محاولات زحف وقصف مدفعي من قبل المرتزقة الموالين للعدوان السعودي على اليمن ، وتقرا هذه الخروقات بكونها تأتي كمؤشر على الخلافات والتباينات داخل التحالف السعودي من جهة وعلى تعدد الامزجة والولاءات والتوجهات بين فصائل المسلحين الموالين للتحالف على الارض من جهة اخرى .

وفي الوقت الذي يعد مجرد التحليق خرقا لاتفاق وقف النار شهدت كل من صنعاء وحجة والحديدة وصعدة تحليقا مكثفا لطائرات العدوان طوال الساعات التي تلت اعلان وقف النار ، رافقها فتح حاجز الصوت في حجة وصعدة ، فيما تعالت اصوات من كل الاطراف باحتفاظها بحقها في الرد الامر الذي قد ينذر باشتعال الجبهات مجددا اذا لم يتم ضبط ايقاع اداء اللجان المراقبة للتهدئة .

واعتبر مصدر سياسي مطلع بصنعاء للمسار ان الخروقات التي شهدها اليوم الاول من وقف النار في اكثر من جبهة يمكن تفسيرة بكونه يعكس في المقام الاول عدم جدية تحالف العدوان في تثبيت وقف النار وانجاح المساعي الرامية لانعقاد مؤتمر الكويت التفاوضي المزمع عقده في الثامن عشر من الشهر الجاري ، واضاف المصدر ” لا يمكن ان نعتبر هذه الخروقات قد نجحت في افشال وقف النار او اعاقة انعقاد مفاوضات الكويت ” ، معللا ذلك بكون المهلة لتثبيت وقف النار لاتزال في اولها ، لكنه اشار بان عدم نجاح تثبيتها قد يؤدي الى فشل انعقاد الكويت بحسب ما تقوله المعطيات .

وكانت قد حلقت طائرات التحالف السعودي على تعز واب خلال الساعة الاولى من سريان وقف النار ليلة اول امس ، ولم يتوقف الامر عند ذلك الحد بل تجاوزه لتشن طائرات العدوان السعودي غارات على عدة مناطق في تعز خلال الساعات الاولى لوقف النار وعمليات عسكرية ميدانية وصلت الى حد محاولات الزحف ، وعلق المصدر المطلع على تلك الخروقات الجوية والميدانية بانها تعد مؤشرا على ان ثمة خلافات داخل التحالف سيما بين السعودية والامارات ، وفيما استبعد المصدر ان يكون احد الاطراف المشاركة في التحالف قادرا على تعمد خرق وقف النار جوا دون اذن السعودية ، الا انه اعتبر الخروقات الميدانية مؤشرات على تفكك داخل جبهات المواليين للتحالف انفسهم وقدرة الاطراف داخل التحالف على تحريك الاوراق الميدانية الموالية لها ، وقال المصدر ” لا يتوقف الامر عند خلافات المرتزقة بل يصل الى ان التحالف ايضا يبدو عاجزا عن السيطرة على ايقاع اداء وانضباط الموالين له في الجبهات الداخلية  “

من جهته  اكد مصدر ميداني  ان طيران العدوان السعودي شن عدة غارات على منطقة صالة ومنطقة كلابة بمدينة تعز ، كما حلق بكثافة في سماء المحافظة طوال الليل حتى ساعات الصباح الاولى ، وبالتزامن مع تحليق وقصف الطيران الحربي على اجواء المحافظة كانت طائرات الاباتشي تحلق بدورها على اجواء مديريتي المقاطرة والتربة المحاذيتين لمحافظة لحج .

وفيما يتعلق بجبهات المواجهة في تعز اكد المصدر ان عددا من الخروقات نفذها المرتزقة خلال اليوم الاول من وقف النار ابرزها محاولة تسلل للمرتزقة باتجاه جبل جرة في اطراف مدينة تعز ، اضافة الى ضرب بالرشاشات والمدفعية على مواقع الجيش واللجان الشعبية في كل من ثعبات و الجحملية واطلاق نار بالرشاشات في الضباب وعمليات قنص عيار خمسين في جبل الشبكة بالوازعية ، وفي لحج ايضا نفذ مرتزقة العدوان قصفا متقطعا على مواقع الجيش واللجان الشعبية في كرش بالأسلحة المختلفة .

أما في جبهة مأرب ذات الحساسية الكبيرة والاحتكاك العالي بين الطرفين ، يؤكد المصدر ان زحفا كبيرا مسنودا بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة نفذته المجاميع المسلحة الموالية للعدوان على جبل هيلان من جهة جبل الاهلول خلال ساعات الصباح يوم الاثنين ، وجاءت محاولة الزحف بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران العدوان على سماء المحافظة ،

وفي الجبهة الغربية لمحافظة مارب والمحاذية لمحافظة صنعاء من جهة نهم اضاف المصدر ان ضربا مكثفا من جهة المناطق التي يسيطر عليها الموالون للعدوان خلف جبل الشبكة ومن جوار معسكر الفرضة استهدف بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة والكاتيوشا مواقع الجيش واللجان الشعبية  في الفرضه وقرية الرمادة وبران وجبل السلطاء وجبل الحول ، وافاد المصدر ان هذه العمليات لم تحدث دفعة واحدة بل تكررت لاكثر من مرة .

وفي وقت متأخر ليلة الاثنين و في إطار الرد المكفول على خروقات العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته لوقف إطلاق النار تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبيه   من كسر زحف للعدو على فرضة نهم ، وقد كان الزحف هو الأكبر من نوعه مما يؤكد عدم جدية الغزاة في الالتزام بالعهود والمواثيق وأنهم يستغلون الاتفاقيات التي ترعاها الأمم المتحدة لخداع الشعب اليمني  ، وجاء الرد ليؤكد ان ابطال الجيش واللجان الشعبية كانوا على أهبة الاستعداد فتصدوا لمرتزقة الغزاة واجبروهم على الفرار بعدما كبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد ، وبحسب المصدر فقد اسفرت المعارك عن انكسار المرتزقة و إحراق 4 مدرعات وسقوط العشرات من المرتزقة بين قتلى وجرحى لازالت بعض جثثهم ملقاة في الشعاب.

وفي اليوم الاول ايضا الامر لم يختلف كثيرا في الجوف عن مأرب وتعز ولحج ، حيث حلق الطيران الحربي و طيران الاستطلاع التابع للعدوان السعودي  لساعات في سماء الغيل وخب الشعف بمحافظة الجوف ، كما افاد المصدر العسكري بان مواقع الجيش واللجان الشعبية في خب والشعف والغيل تعرضت لقصف بجميع الاسلحة   من الجهة الجنوبيه لوادي ابير .

أما في محافظة شبوة الجنوبية فقد استهدفت القوات الموالية للعدوان مواقع الجيش واللجان الشعبية في كل من بيحان وعسيلان والمعطوف بالمدفعية والرشاشات على فترات متلاحقة  ، وهو ما لم تسلم منه مواقع الجيش واللجان في محافظة البيضاء ، حيث يؤكد المصدر انها تعرضت لضرب متكرر بالاسلحة المتوسطة والخفيفة في منطقة ذي ناعم جهة سد جرجرة تحديدا .

هذا وواصل العدوان السعودي الأمريكي خرق وقف إطلاق النار لليوم الثاني على التوالي من إعلانه، تنوعت ما بين تحليق فوق سماء عدد من المحافظات واستهداف بعضها بغارات اضافة الى خروقات أخرى عمد إليها المرتزقة على الأرض من خلال شنهم 5 محاولات زحف ونحو 59 عملية قصف مدفعي واستهداف بالأسلحة على مواقع للجيش واللجان الشعبية وعدد 27 عملية تحليق للطيران السعودي الأمريكي فوق سماء 11 منطقة بمحافظات مختلفة..

ووفقا لإحصائيات مركز المعلومات التابعة للجبهة الإعلامية لمواجهة العدوان  إن العدوان ومرتزقته واصلوا خرق وقف إطلاق النار عبر أكثر من 90 عملية تصعيد واختراق تم رصدها حتى مساء امس الثلاثاء تمثلت في 9 عمليات تحليق و24 عملية قصف بالأسلحة ومحاولة زحف باتجاة مواقع للجيش واللجان بمحافظة تعز .

وفي محافظة الجوف اقدم الطيران على تنفيذ 4عمليات تحليق جوي تزامن معها 4 عمليات قصف ومحاولة زحف أخرى للمرتزقة باتجاه مواقع للجيش واللجان.

كما شهدت محافظة البيضاء  3 عمليات تحليق للطيران السعودي الأمريكي صاحبها 7 عمليات قصف بمختلف الاسلحة نفذها المرتزقة في خرق واضح لإعلان وقف اطلاق النار .

وفي سياق متصل واصل العدوان ومرتزقته بمحافظة الضالع جنوب البلاد خرق اعلان وقف اطلاق النار عبر عملية تحليق للطيران فوق سماء المحافظة قيام المرتزقة بتنفيذ عمليتي زحف و 3 عمليات قصف أخرى على مواقع للجيش واللجان.

واقدم العدوان ومرتزقته امس الثلاثاء في نهم عبر عملية تحليق للطيران و8 عمليات قصف واستهداف، تزامن معها 4 عمليات قصف مدفعي واستهداف بالاسلحة الرشاشة على مواقع في شبوة و5 عمليات مماثلة في مأرب وعمليتي قصف أخرى على مواقع في إب.

وشهدت محافظات ذمار، حجة، عمران، وصنعاء والخوبة بجيزان الحدودية 6 عمليات تحليق للطيران السعودي الأمريكي في خطوة نحو تصعيد خرقهم لاعلان وقف اطلاق النار المتفق عليه منذ ثلاثة ايام حتى اللحظة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com