أفق نيوز
آفاق الخبر

قبائل الملاجم والسوادية والطفة ونعمان وردمان وناطع في البيضاء وذي السفال في اب تعلن النفير العام وتجهيز الاف المقاتلين لمواجهة العدوان والمرتزقة

58

يمانيون – اخبار محلية

أعلنت قبائل مديريات الملاجم والسوادية والطفة ونعمان وردمان وناطع بمحافظة البيضاء وقبائل مديرية ذي السفال بمحافظة إب اليوم النكف إستجابة لدعوة قبائل خولان الطيال وسنحان في مواجهة العدوان السعودي.

وأكدت قبائل مديريات البيضاء في لقاء قبلي اليوم وقوفها صفا واحدا إلى جانب قبائل اليمن في مواجهة العدوان والرد على جرائمه التي تتنافى مع كل الأعراف والمواثيق الدولية والقانون الإنساني الدولي .

وأكد بيان صادر عن اللقاء إستعداد قبائل مديريات الملاجم والسوادية والطفة ونعمان وردمان وناطع رفد الجبهات بالرجال والمال مهما بلغت التضحيات في سبيل كرامة وعزة الوطن الذي يتعرض لأبشع عدوان لم يعرف لها التاريخ مثيل.

وأدان اللقاء المجازر الوحشية والجماعية التي يرتكبها تحالف العدوان في مختلف المحافظات وآخرها مجزرة الصالة الكبرى بصنعاء والصلو بتعز وسجن الزيدية بالحديدة وخميس بني سعد بالمحويت وراح ضحيتها المئات من أبناء الشعب اليمني.

ودعا البيان كافة القبائل إلى التلاحم والإصطفاف في مواجهة العدوان السعودي الظالم الذي إرتكب أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني وإستهدف كل مقومات الحياة.

وحمل البيان تحالف العدوان السعودي ومرتزقته مسؤولية الجرائم البشعة التي إرتكبها بحق الشعب اليمني والحصار المفروض على بلادنا والأعباء الإقتصادية التي تتفاقم يوما بعد آخر.

وأشاد بما يسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية من بطولات في مختلف جبهات الشرف والبطولة وتكبيد العدو هزائم نكراء في الأرواح والعتاد.

كما أعلنت قبائل مديرية ذي السفال بمحافظة إب النفير العام إستجابة لدعوة قبائل خولان الطيال وسنحان في مواجهة العدوان السعودي.

وأكدت قبائل مديرية ذي السفال في لقاء حاشد اليوم بحضور وكيل محافظة إب علي بن علي النوعة، إستعدادهم التوجه إلى الجبهات للرد على جرائم تحالف العدوان الذي إرتكب أبشع الجرائم بحق أبناء الشعب اليمني وسط صمت دولي مخجل ومعيب.
واستنكر بيان صادر عن اللقاء الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني .. مشيرا إلى أن من يبرر جرائم العدوان شريكا في قتل اليمنيين.
وأشاد البيان بالإنتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في مختلف ميادين الشرف والعزة والبطولة .. مؤكدا إستعداد أبناء مديرية ذي السفال رفد الجبهات بالرجال والعتاد في مواجهة العدوان والدفاع عن اليمن وأمنه واستقراره.