أفق نيوز
آفاق الخبر

مدير مكتب الرئاسة: الصماد سيظل بالنسبة لنا عنوان صمود واستشهاده لن يوهن عزمنا

32

أفق نيوز | متابعات

قال مدير مكتب رئاسة الجمهورية أجمد حامد أن استشهاد الرئيس صالح الصماد مثل خسارة كبيرة على شعبنا اليمني في مرحلة حساسة وحرجة من تاريخها كان فيها بأمس الحاجة الى هذا الرئيس الذي تملك قلب كل يمني ورأى فيه حلمه وأمله في بناء يمن جديد يمن الحرية والاستقلال والكرامة يمن العزة والصمود والتحدي كما مثل منعطفا جديدا في الصمود والتحدي واستنهاض الهمم.

وأضاف حامد في حوار مع “موقع أنصارالله” أن الشهيد الصماد كان مدرسة من القيم ومكارم الاخلاق والصفات الحميدة كان صدراً واسعاً وقلباً يتسع للجميع فعندما تجلس معه ترى نفسك أمام أخ ٍعزيز يُحبك ويحترمك ويقدرك ولشدة تواضعه لا تشعر أنك أمام رئيس وعندما تختلف معه يبادر بالاعتذار بالرسائل أو الاتصال مذكراً لك بالقرآن أو معتذراً عندما يحصل لديه لبس في موضوع ماأو قضية معينة فتتضح له فلا يحتفظ برواسب الخلاف في نفسه ولا يحمل الحقد على إخوانه ، منصفا في خصومته ،يقبل النقد ويعترف بالخطأ، يستشعر دائماً عظم المسؤولية الملقاة على عاتقه ويخاف من التقصير والتفريط فيها، قريب الدمعة إذا ذُكر شديد الخوف إذا قصر ، كريم النفس رحيم بالناس شجاعاً ومقداماً ، قلبه معلق بالجبهات ولذلك يكثر من زيارتها والتواصل بالمجاهدين فيها بشوشاً، مهاباً، محبوباً، مرحاً، وذاكرة للأحداث يسرد لك تفاصيلها ويعرف كل محطاتها وما جرى فيها خطيباً، مفوهاً، ومحاضراً بارعاً يأسِر القلوب ويمتك القدرة على الإقناع.

وأكد أنه يجب علينا أن نبادل الوفاء بالوفاء من خلال الإستمرار بوعي في نفس الطريق التي سلكها طريق القرآن وطريق الحرية وطريق الكرامة والاستقلال والنزاهة والشعور بالمسؤولية وأن نكون أوفياء للمبادئ والقيم التي حملها وضحى بنفسه في سبيل الله من أجلها.

وأن يكون استشهاده دافعاً لنا لأن نتحرك بجد وعزم ومسؤولية أكبر وأن يكون دمه وقوداً يدفعنا نحو الجبهات لمواجهة أعداء الله بكل رغبة وأن نواجه كل التحديات بكل صمود وبإيمان كبير ووعي عال وثقه مطلقة بالله.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء