أفق نيوز
آفاق الخبر

هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة تقدم خدماتها لـ186 ألف حالة في الربع الاول من العام 2021م

23

أفق نيوز |

قدمت هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة خدماتها الطبية لـ186 ألفاً و381 حالة في الفترة من يناير إلى مارس الماضي من العام الجاري 2021م.

وذكر تقرير صادر عن الهيئة أن عدد المستفيدين من خدمات العيادات الخارجية بلغ 108 آلاف و971 حالة مرضية ومراكز الطوارئ 77 ألفا و611 حالة ، منهم 36 ألفاً و863 حالة استقبلها مركز طوارئ الأطفال و35 ألفاً و121 حالة استقبلها مركز الطوارئ العامة.

وأشار التقرير إلى أن مركز طوارئ بنك الدم قدم خدمات لأكثر من ثلاثة آلاف و805 حالات، فيما بلغت الحالات المستفيدة من خدمات صيدليات التموين الطبي بالهيئة 146 آلاف و 130 حالة و مركز الطوارئ التوليدية 1042حالة ، في حين قدم مركز طوارئ الحروق خدماته لـ579 حالة.

وأوضح التقرير أن قسم المختبر قدم خدماته لـ 35 ألفاً و242 حالة بواقع 153 ألف و339 فحصا تنوعت بين فحص دم عام، دم بالكيمياء ووحدة الأمصال والأنسجة وفحوصات أخرى، فيما بلغ إجمالي عدد الوسائل التشخيصية المختلفة التي تم إجراءها في الهيئة 69 ألفاً و618 وسيلة تشخيص، والأشعة السينية والرقمية 22 ألفاً و704 أشعة متنوعة.

ونوه التقرير إلى أن مركز معالجة الإسهالات المائية “الكوليرا” إستقبل 155حالة، فيما قدمت عيادات مركز معالجة سوء التغذية خدماتها لـ3 آلاف و 259 حالة، وبلغت حالات الرقود بمركز الدفتيريا 23 حالة.

ولفت التقرير إلى أن مركز العلاج الطبيعي قدم خدمات لـ2333 حالة تنوعت بين التمارين والعلاج الطبيعي والوخز بالإبر، فيما قدم مركز الأورام السرطانية خدماته لـ3 الاف و 146 حالة تنوعت بين حالات مستقبلة، وحالات محولة للرقود، وإعطاء خارجي.

وأكد أن الهيئة أجرت خلال الفترة نفسها ألفاً و891 عملية جراحية، منها 488 عملية كبرى و 797 عملية متوسطة و606 عمليات صغرى .. لافتا إلى أن وحدة الأسنان استقبلت 8 آلاف و694 حالة، فيما أجرت وحدة العيون 282 عملية جراحية.

وأفاد رئيس الهيئة بالمحافظة الدكتور خالد أحمد سهيل أن المستشفى يقدم خدمات واسعة لأبناء مديريات مركز المحافظة وعدة مديريات ومحافظات مجاورة.

وأكد حرص الهيئة على تحديث منظومة الخدمات الطبية .. وثمن اهتمام قيادة وزارة الصحة بتجويد الخدمات المقدمة في المرافق الصحية ومتابعة تقديم خدمات أوسع للمرضى ومراعاة ظروفهم الصعبة التي فرضها العدوان والحصار، خاصة ذوي الأمراض المزمنة.

ونوه بجهود قيادتي السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالقائم بأعمال المحافظ ومكتب الصحة، وإسهامهما في تذليل الصعوبات التي تواجه أداء الهيئة.

وأشاد الدكتور سهيل بتفاني كافة طواقم الهيئة الطبية والفنية والإدارية في أداء مهامهم رغم الظروف الإستثنائية التي تمر بها المحافظة جراء العدوان والحصار والتصعيد وحرصهم على إستمرار تقديم الخدمات للمواطنين.