أفق نيوز
آفاق الخبر

ثروة 1% من أثرياء العالم تعادل ثروات العالم مجتمعة

62
يمانيون ../

منظمة “أوكسفام” البريطانية تقول إن 62 ثرياً في العالم يكتنزون ثروات تعادل ثروة نصف سكان العالم مجتمعين، داعية إلى معالجة الفجوة التي تتسع بين الفقراء والأثرياء.

ثروة واحد بالمئة من أثرياء العالم تفوق ثروات العالم بأكمله. هذا ما خلصت إليه منظمة أوكسفام في تقريرها السنوي الذي نشرته الأحد بما يشير إلى اتساع الفجوة بين فقراء وأغنياء العالم.
وبحسب المنظمة غير الحكومية فإن “ثروات 62 شخصاً تبلغ 1.76 تريليون دولار وهو يعادل ما يملكه 3.5 مليار شخص” أي نصف سكان العالم، مشيرة إلى أن ثروات هؤلاء ازدادت بأكثر من نصف تريليون دولار بين عامي 2010 و2015 بينما خسر 3.5 مليار شخص من الأقل دخلاً، مبلغاً يقدر بنحو تريليون دولار” داعية إلى معالجة الفجوة التي تتسع بين الأغنياء والفقراء.

وأضاف التقرير “أنه في عام 2011 كان هناك 388 شخصاً بنفس ثروة نصف سكان العالم، أما في عام 2011 فانخفض العدد إلى 177.

هذا وقد استمر إنخفاض العدد سنوياً إلى 80 في 2014 و62 في 2015″ مشيراً إلى أن هذا مثال على اتساع الفارق.
وقال مانون أوبري المكلف بمسائل العدالة الجبائية والفوارق لدى “أوكسفام” فرنسا قد صرح “لا يمكننا أن نستمر في ترك ملايين الأشخاص يعانون الجوع في حين تتكدس الموارد التي يمكن أن تساعدهم بين يدي بعض الأشخاص في أعلى السلم”.

وأضاف مدير الأبحاث في أوكسفام أميركا جاواين كريبكي إن “الثروات تتحرك بسرعة كبيرة جداً لتتركز في أعلى قمة الهرم”، فيما صرحت ديبورا هاردون نائب مدير الأبحاث في المنظمة “إن الاقتصاد العالمي لا يعمل على جذب هؤلاء الناس من الفقر الشديد وعلينا مطالبة الحكومات والشركات والنخب الاقتصادية الحاضرة في دافوس حتى تتعهد بإنهاء عصر الجنات الضريبية التي تفاقم الفوارق العالمية وتمنع مئات ملايين الأشخاص من الخروج من الفقر”.