أفق نيوز
آفاق الخبر

توتر عسكري يخيم على ثلاث محافظات جنوبية

342

افق نيوز – شبوة

على وقع استمرار الصراع بين فصائل المرتزقة جنوب اليمن، تصاعدت مؤخرا حدة التوتر بين مليشيات السعودية  وأتباع ما يسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» المدعوم اماراتيا في محافظات أبين وشبوة وسقطرى.

وذكرت مصادر محلية وشهود أن محافظات أبين وشبوة وسقطرى تشهد تصعيد عسكري كبير بين فصائل المرتزقة لا سيما بعد ارسال السعودية والامارات للمزيد من الاسلحة لتلك الفصائل.

ويأتي هذا التصعيد على ذمة اتهام «الانتقالي» لمليشيات السعودية بأنها قمعت الخميس مظاهرة لأنصار المجلس في مدينة عزان التابعة لمحافظة شبوة، طالبوا فيها بطرد قوات هادي وحزب الاصلاح من المحافظة.

كما تقوم مليشيات السعودية بشن حملة مداهمات واعتقالات في المحافظة على غرار ما تقوم به مليشيات الامارات في عدن.

مصادر اخرى في محافظة أبين قالت بأن مليشيات السعودية عملت خلال الأسابيع الماضية على تعزيز وجودها العسكري في مناطق أبين الخاضعة لها المتاخمة لمحافظة شبوة بالتزامن مع استمرار قوات تابعة للمجلس الانتقالي في تعزيز وجودها في المناطق الخاضعة لها، وبخاصة في مدينتي زنجبار وجعار.

إلى ذلك، أفادت مصادر أمنية في محافظة أرخبيل سقطرى بأن موالين للمجلس الانتقالي الجنوبي سيطروا على مقر قوات النجدة في المحافظة إثر قرار الفار عبد ربه منصور هادي أزاحة مدير الشرطة في المحافظة من منصبه.

وفي وقت سابق، سرب مقربون من الفارعبد ربه منصور هادي لوسائل إعلام محلية أنه رفض مقترحا بمنح «الانتقالي» أي مناصب في حكومته قبل عودة الأوضاع إلى سابق عهدها، بما في ذلك عودة الحكومة إلى عدن والانسحاب من المعسكرات.