أفق نيوز
الخبر بلا حدود

سبعة أشهر لم تكفهم للوصول إلي صنعاء ..

256

أحلام عبد الكافي

صرح العسيري المتحدث بإسم قوات العدوان علي اليمن  بأنه سيتم الإجتياح برا بعد إسبوعين من بدأ القصف بطائراتهم والتي سيتم فيها إستهداف الأماكن المحدده في بنك أهدافهم ومن ثم سيكون الدخول برا وستحسم المعركه في أقرب وقت ولصالحهم وبكل بساطةهذا ما خطط له العدوان وماروج له في وسائل إعلامهم موثقا بالصوت والصوره.

ثم مالبث أن صرح بعد أسابيع بأنه سيتم إجتياح صنعاء خلال72 ساعه ثم رأيناه تارة أخرئ يتحدث عن سبعة أيام كحد أقصئ..ورأينا وسمعنا أيضا محمد بن زايد يتحدث عن تأكيده بأن أعلام دولة الإمارات سترتفع فوق سد مأرب خلال فتره قصيره جدا..وهكذا تصريحات تلو التصريحات تعبر عن فشل وهزيمه وعدم قدره بل وعجز عن التقدم أو الإجتياح في كيلو مترات فقط من مأرب  فما بالكم بالوصول إلى صنعاء.

سبعة أشهر من الصمود والبساله…والتصدي من قبل الشعب اليمني والجيش واللجان الشعبيه  لكل عمليات القتل والقصف والإجرام ولكل تلك الترسانة الحربيه ولكل تلك الأسلحة والإمكانيات الكبيره  الأمر الذي أفزع العدوان وأربكهم وجعلهم يعيدون حساباتهم التي لم يكونوا يتوقعها أبدا والذي كان إعتداهم على اليمن هو من باب الإستهانه بهذا الشعب وإستهتارهم بقدراته ناهيك عن كمية الحقد والغل من قبل أعداء الإسلام والعروبة  على هذا الشعب والذي تجلت للجميع في حربهم الظالمه والإنتقاميه التي تقتل العشرات بل المئات يوميا وبلارحمه أمام صمت دولي مطبق.

مايحدث اليوم هو التوغل في عمق الأراضي السعوديه من قبل الجيش اليمني وتحقيقهم للتقدم المستمر والإنتصارات العديده والتي يكبل فيها الجيش السعودي الخسائر تلو الخسائر في الأرواح  وتدمير آلياتهم ومدرعاتهم وكسر أسطورة الدبابات الأمريكية الصنع وسقوط العديد من طيارات الأباتشي وطائرات الإستطلاع وإنتصارات أيضا عظيمه على مرتزقتهم في الداخل والذي فتح العدو عدة جبهات لخلخلة الأمور لصالحهم…..الأمر الذي قلب الموازين لصالح الشعب اليمني وبسالته أمام تلك القوه وذالك التحالف من قبل أكثر من عشر دول لتقسيم اليمن وإحتلاله ونهب ثرواته  كلها أتحدت ووجهت أسلحتها وجنودها وقوتها ورصاصها صوب شعب الإيمان والحكمه ضد أطفاله ونساءها وإقتصاده.

إنه الله…وإنها العزيمة والثقة والإيمان من قبل الشعب اليمني بكل أطيافه ومكوناته وهو الصبر والصمود والقوى النابعه من المظلوميه وصدق القضيه..حب الوطن وحب الدفاع عن كرامته وسيادة أراضيه هو المحرك وهو الدافع للإنتصارات العظيمه فلسنا معتدين لكن حذاري ممن يستهدفنا..فسوف يقاتلكم رجال اليمن ونساءها بأطفاله وشيوخه..بحجر اليمن وجباله فبحجم ألمنا وبحجم إجرامكم وبحجم تجرأكم علينا سيكون القصاص من وطن بأكمله يتألم فما كان كيد الشيطان إلا ضعيفا..

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com