أفق نيوز
الخبر بلا حدود

تواصل فعاليات الحملة الشعبية أوقفوا قتل الصيادين اليمنيين

188

يمانيون../

تتواصل فعاليات الحملة الشعبية التي اطلقها ناشطون وصحفيون وكتاب يمنيون بمشاركة منظمات حقوقية ومدنية بعنوان ” أوقفوا قتل الصيادين اليمنيين”.

وتهدف الفعاليات والوقفات الاحتجاجية والإدانات والتنديدات التي تأتي ضمن الحملة إلى إطلاع الرأي العام العالمي بحقيقة ما يرتكبه تحالف العدوان السعودي من جرائم ومجازر وحشية بحق الصيادين اليمنيين.

حيث نفذت اليوم  الأثنين 23 نوفمبر 2015 النقابات العمالية والاتحادات والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني وطلاب المدارس الأساسية الوقفة الاحتجاجية السابعة أمام مقر الأمم المتحدة بصنعاء تنديدا باستمرار العدوان الوحشي والحصار الجائر وارتكاب المجازر بحق الشعب اليمني منذ أكثر من ثمانية أشهر.

وناشدوا شعوب العالم الحرة الوقوف مع الشعب اليمني في كسر الحصار وإيقاف العدوان وجرائم الإبادة الجماعية التي تطال الصيادين بصورة مستمرة وممنهجة، وتشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة في جرائم العدوان بحق المدنيين من النساء والأطفال والشيوخ.

فيما اعتبرت أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي أن الاستهداف الممنهج من قبل العدوان السعودي للصيادين اليمنيين جرائم إبادة وحرب ضد الإنسانية وتكشف عن رعونة العدوان وإفلاسه وتخبطه وعجزه عن تحقيق أي نتائج من عملياته العسكرية سوى إزهاق أرواح المدنيين.

إلى ذلك أدانت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة المجازر التي يرتكبها العدوان السعودي بحق الصيادين اليمنيين والتي تكشف عن مستوى الإجرام والحقد الذي وصله إليه وتنصله من كل القيم الإنسانية.

من جانبها اعتبرت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر في بيان صادر عنها اليوم الجرائم المتكررة للعدوان بحق الصيادين والمدنيين في الجزر اليمنية استهداف ﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ اليمني الذي يسعى إلى كسب لقمة العيش في البحار والجبال والوديان.

كما أدان الاتحاد التعاوني السمكي والجمعيات السمكية بمحافظة الحديدة الجرائم التي يتعرض لها الصيادين من قبل العدوان والتي كان آخرها استهداف الصيادين في جزيرتي حنيش وزقر.. مطالبا المنظمات الدولية العمل على إيقاف هذه الجرائم وسرعة تقديم مرتكبيها إلى المحاكم الدولية لنيل جزاءهم الرادع.

وكان ناشطون وصحفيون وكتاب يمنيون بمشاركة منظمات حقوقية ومدنية أطلقوا في وقت سابق حملة ” اوقفوا قتل الصيادين اليمنيين” بهدف إطلاع الرأي العام العالمي بما يرتكبه العدوان السعودي من جرائم ومجازر وحشية بحق الصيادين.

وتتضمن الحملة أنشطة وبرامج عبر مختلف وسائل الإعلام إضافة إلى تنظيم وقفات احتجاجية واعتصامات ومظاهرات ومسيرات في المحافظات والعواصم العالمية للتنديد بالاعتداءات على الصيادين اليمنيين والتوقف عن استهدافهم.

يذكر أن أكثر من 45 صياداً يمنياً استشهدوا الأسبوع الماضي إضافة إلى سقوط عشرات الجرحى جراء غارات جوية استهدفت جزيرتي زقر وحنيش بالحديدة، وفي 17نوفمبر الجاري استشهد ستة صيادين وجرح خمسة آخرين اثر قصف البوارج الحربية التابعة للعدوان على سواحل الخوخة واستشهد صياد اثر قصف بحري على المخا بتعز في 16 نوفمبر.

كما استشهد سبعة صيادين وجرح آخرين إضافة أضرار مادية كبيرة في استهداف العدوان السعودي مركز الإنزال السمكي في المخا، واستهدف طيران العدوان مجمع الصيادين في الخوخة مطلع الأسبوع المنصرم ما أدى استشهاد صياد وجرح العشرات.

ويأتي هذا الاستهداف المباشر للصيادين ضمن سلسلة جرائم العدوان بحق الصيادين اليمنيين والتي كان أبشعها مجزرة صيادي جزيرة عقبان التي راح ضحيتها أكثر من 150 صياداً بعد استهداف قواربهم بأكثر من 15 غارة في 22 أكتوبر الماضي .

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com